نوفمبر 3, 2021

بيروت… بكلمات البروفسور الأب يوسف مونّس

تيلي لوميار/ نورسات

بكلمات مؤثّرة توجّه البروفسور الأب يوسف مونّس إلى الأميرة ستّ الدّنيا بيروت مؤكّدًا أنّ حامل الرّمح سيّد الفرسان شفيعها مار جرجس لن يتخلّى عنها:

“بيروت يا مدينتي يا حبيبتي يا حلوتي، سلام عليك وعلى كلّ الأحبا الطّيبين فيك. لا تخافي لن يتركك شفيعك مار جرجس حامل الرّمح سيّد الفرسان وحيدة أمام الذين يرحلون عنك ويتركون الموت والخراب بعد التّفجير المدمّر يقتلك.

آت هو سيّد الفرسان…مار جرجس حامل الرّمح ينقذ الأميرة بيروت ستّ الدّنيا.

هذا هو إيمانيّ ورجائي وصلاتي.

ستقوم بيروت لأنّ لها تقرع أجراس وتؤذّن مآذن الحرّيّة والعدالة والكرامة والحقّ والمساواة والتّنوع والحبّ والجمال والفرح والعيش المشترك والنّوعيّة والتّنوع وقبول الآخر وحوار الحضارات والأديان والثّقافات وتلاقي الآلهة والنّاس.

كطائر الفينيق ستقوم بيروت وتعود عروسة الذّوق الرّفيع والفنّ الرّاقي والجمال والإبداع والخلق الفكريّ والحضاريّوالملجأ وواحة الحرّيّة والعدالة والكرامة والحقّ والحبّ والعيش المشترك والنّوعية والسّلام  

والابتعاد عن أيّ كره أو حقد.

وكما قال الشّاعر الكبير سعيد عقل: وطني الحبّ ليس في الحبّ حقد.”

‫شاهد أيضًا‬

الثلاثاء الثاني من زمن العنصرة

سفر أعمال الرسل 4 : 13 – 22 يا إِخْوَتِي، لَمَّا شَاهَدَ أَعضَاءُ الْمَجْلِسِ ج…