‫الرئيسية‬ أخبار البطريركيّة المارونية تأمل البطريرك الراعي في ساعة السجود امام القربان – بكركي

تأمل البطريرك الراعي في ساعة السجود امام القربان – بكركي

المصدر: البطريركية المارونية

تأمل البطريرك الراعي في ساعة السجود امام القربان – بكركي
الخميس 31 تشرين الاول 2019

ترأس غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي مساء اليوم الخميس 31 تشرين الاول 2019، ساعة سجود امام القربان المقدس في كنيسة الصرح البطريركي في بكركي شارك فيها عدد من الاساقفة والكهنة والراهبات والمؤمنين.

في مستهل الرتبة القى غبطته تأملاُ قال فيه: “نسجد الليلة امام القربان المقدس لمدة ساعة كي نجدد ايماننا بحضور المسيح معنا وفيما بيننا وهو مصدر ايماننا وصخرة رجائنا وينبوع محبتنا. نواصل صلاتنا مع كل الذين يتألمون للاوضاع التي يمر بها لبنان ومع كل الناس الذين يواصلون تظاهراتهم وحركتهم في الشوارع والساحات ومع كل الناس الموجودين في منازلهم، كما مع كل المرضى في المنازل والمستشفيات. نصلي مع كل من يحمل همّ الوطن لنضع كل امنياتنا ومقاصدنا الصالحة بين يدي الرب يسوع وامام محبته العظمى. ولو كانت الاوضاع تبدو ربما غير مريحة جدا أو سيئة أكثر، فان هذا يستوجب منا جميعًا الاصغاء أكثر الى صوت الرب الحاضر معنا والذي يقول لنا: “لا تخافوا”. عندما هاجت الامواج على السفينة – كما يقول الانجيل- وكان يسوع يقول لا تخافوا انا هنا، وقام بتهدئة العواصف، كانت تلك علامة للكنيسة وهي السفينة التي تسير في هذا العالم. نعيش اليوم العواصف والرياح ولكن نجدد ايماننا بالاصغاء الى صوت الرب “لا تخافوا انا هنا، انا معكم”.

وفي الوقت نفسه في هذه الساعة المباركة نصلي ونلتمس من الرب يسوع ان يلهم المسؤولين. كي يُخرجهم من انانيتهم، ولكي يجمّلهم بالتجرّد، ولكي يتخلوا عن مصالحهم الصغيرة التي تشكّل العوائق التي تقف امام الحلول واما تشكيل الحكومة الجديدة المنتظرة من الشعب كله.

نضع كل ذلك الليلة في قلب محبة الرب يسوع ونجدد ثباتنا بالايمان بحضوره معنا ورجاءنا به، ونتمسك بالقيم الروحية والايمانية، لانه ربما فقدنا ونفقد الكثير منها، خاصة بين شبابنا. واننا نشهد الكثير من التجاوزات التي ليست في محلّها، ومن الامور غير الاخلاقية. اضافة الى دخول تيارات مندسّة معادية للكنيسة وللدين وللقيم وللأخلاق. نحن نقول لكل الصبايا والشباب لا تسمحوا بأن تعبث بكم هذه التيارات وتفسد تفكيركم وقيمكم. صحيح اننا نمرّ بمصاعب كثيرة وقاسية، وهناك ايضًا رياح تتقاذف الكنيسة، سفينة الخلاص، ولكن ربان هذه السفينة هو الرب يسوع “وابواب الجحيم لن تقوى عليها”.

صاحب الغبطة: إنَّنا نرفض أن تتحوَّل عمليَّة تطوير النِّظام اللُّبنانيّ إلى ذريعةٍ للقضاء على لبنان

ماذا حملت السّفيرة الأميركيّة في لبنان إلى الرّاعي؟

البطريرك الراعي: نُحيي اليوم الذِّكرى السَّنويَّة الأولى لوفاة المثلَّث الرَّحمة البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير

كلمة الراعي خلال إفتتاح إجتماع السَّادة المطارنة والمؤسَّسات المارونيَّة لوضع خطَّة عمل لخدمة المحبَّة الاجتماعيَّة

البطريرك الرّاعي يزور سيّدة لبنان مساءً ويضيئ شمعة على نيّة لبنان والعالم

الرّاعي من بعبدا: علينا أن نضع أيادينا بأيادي بعضنا البعض وما من أحد عليه أن يتفرّج أو يخجل أو ينتقد

عظة غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي: مَن المستفيد مِن زعزعة حاكميَّة مصرف لبنان؟

ما هي رتبة القنديل ومن يُمسَح بالزّيت المقدّس؟

تأمل البطريرك الراعي في قداس اربعاء ايوب ورتبة القنديل

عظة غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي أحد الشَّعانين

يوم الجمعة الخامس من الصوم الكبير: “آه! مَا لَنَا ولَكَ يَا يَسُوعُ النَّاصِرِيّ ؟… “

الرّاعي: إنّ رحمة الله محبّة أقوى من الخطيئة والموت

الراعي: إنَّ ذكرى المئويَّة الأولى لقيام دولة لبنان تقتضي من الجميع الأمانة لها والالتزام بالمحافظة على هويَّتها الحضاريَّة ورسالتها النَّبيلة

صاحب الغبطة: الكنيسة تضع أراضيها وإمكاناتها بتصرُّف المجتمع بجمعيَّاته وتعاونيَّاته لاستثمار هذه الأراضي زراعيًّا

من بكركي المسبحة الورديّة من أجل الإنسانيّة

الرّاعي يصدر رسالة الفصح 2020

عظة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي في رتبة سجدة الصليب الجمعة العظيمة

في خميس الأسرار… رسالة من الرّاعي إلى خدّام سرّ الكهنوت

عظة غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي أحد شفاء الأعمى بكركي، 29 آذار 2020

عظة البطريرك الرّاعي – أحد الابن الشَّاطر – بكركي، الأحد 15 آذار 2020

البطريرك الرّاعي يصلّي غداً الأحد لسلطانة السّلام عبر تيلي لوميار من أجل لبنان

البطريرك الراعي : “لالتزام الجميع منازلهم وللاختصار في المناسبات الحزينة”

البطريرك مار بشارة بطرس الرّاعي: “المصالحة مبادرة من الله، وهي في رسالة الكنيسة”

عظة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الرّاعي: “إيمَانُكِ خَلَّصَكِ… يَكْفِي أَنْ تُؤمِنْ”

‫شاهد أيضًا‬

صاحب الغبطة: إنَّنا نرفض أن تتحوَّل عمليَّة تطوير النِّظام اللُّبنانيّ إلى ذريعةٍ للقضاء على لبنان

“فِيمَا كَانُوا يُصَلُّونَ في العِلِّيَّة، حَلَّ عَلَيْهِمِ الرُّوحَ القُدُس” …