مايو 13, 2020

تساعية القدّيسة ريتا – اليوم الأول

أيَّتُها القدّيسةُ المقتدرةُ ريتا العجائبيّة، من معبدكِ الحقيقيِّ الوحيدِ في كاسيا حيثُ تنامينَ نومَ الأبرارِ، بجمالِكِ الكُليِّ، وحيثُ يَفوحُ من جسدِكِ عبيرٌمن الجنّةِ، وجهِّي نظراتِ الشّفقةِ نحوي، أنا الغارِق في العذابِ والبُكاء.

إنّكِ ترينَ قلبي المسكينَ يَدمي من الألم، وسطَ الأشواك. إنّكِ ترينَ، أيَتُها القدّيسةُ الحبيبةُ، كيفَ نضبَتْ عينايَ لكثرةِ ما ذرفَتْ من الدّموع. أشعرُ، وأنا تعبٌ خائبٌ، أنَّ الصّلاةَ، تموتُ على شفتيَّ… فهل أستسلِمُ لليأسِ في هذهِ الدّقيقةِ الرّهيبةِ من حياتي؟ تعالَي، يا قدّيسة ريتا، تعالَي إلى معونَتي ومساعدَتي، أفَلَسْتِ تُدعَيْنَ: شفيعةَ الأمورِ المستحيلةِ وقدّيسةَ القضايا اليائسة؟ شرِّفي هذا اللقبَ ونالي لِيَ النِّعمةَ من لدنِ الإله.

إنَّ الجميعَ يُشيدونَ بأمجادكِ ويُعدِّدونَ العجائبَ العظيمةِ الّتي حصلَتْ بواسطتِكِ فهلْ أبقى وحدي خائبًا، لأنَّكِ لم تستجيبي رجائي؟ لا! صلّي، رجوْتُكِ، صلّي لأجلي لدى يسوع الحبيب، لكي يُشفِقَ على عذابي وآلامي فأحصل بشفاعتكِ، يا قدّيسة ريتا الحنون، على ما يَتوقُ إليه قلبي. “أذكر النِّيِة”…
 *ثلاث مرّات الأبانا والسّلام والمجد

صلاة تُعادُ كلَّ يومٍ
اللّهُمَ يا من تنازَلْتَ ومنحْتَ القدّيسةَ ريتا كلَّ هذهِ النِّعمِ فأحبَّتْ أعداءَها وحملَتْ في قلبِها وعلى جبينِها علاماتِ حبِّكَ وآلامِكَ، نَتوسّلُ إليكَ باِستحقاقِها وشفاعتِها، أن تمنحَنا النِّعمةَ لكي نغفُرَ لأعدائِنا ونتأمّلَ في عذابِكَ فنلقى الثّوابَ الّذي وعدْتَ به الوديعينَ والبائسينَ والباكينَ، أنتَ الحيّ السائِد إلى أبدِ الآبدينَ. آمين
أيُّها الالهُ الكليُّ الرّأفةِ الّذي جعلَ القدّيسةَ ريتا تشتهرُ بعجائبِها المستمرّةِ العظيمةِ، تعطّفْ علينا لكي نَحصُلَ باِستحقاقِها على ما نطلبهُ بإيمانٍ بواسطةِ سيّدِنا يسوع المسيح. آمين.

‫شاهد أيضًا‬

البابا يوجه رسالة مصورة إلى الشعب العراقي عشية زيارته التاريخية إلى العراق

أطلب منكم جميعًا أن تقتدوا بإبراهيم، أي أن تسيروا بالرجاء، وألا تتوقفوا على النظر إلى النج…