مايو 17, 2020

تساعية القدّيسة ريتا – اليوم الخامس

يا عروسَ يسوع الحبيبة، يا قدّيسة ريتا، ها أنا مُنطرِحٌ على قدميْكِ من جديدٍ، يَدعوني إليكِ إحسانُكِ للنّفوسِ المعذّبة. إنّكِ تريْنَ قلبي المسكين تسحقهُ مرائِرُ الحياةِ، لا يَضحكُ لي أملٌ ولا رجاءٌ، ويُسيطِرُ الشّكُّ الأليمُ على عقلي، وإنَّ هوّةَ اليأسِ المريعةَ تَنفتِحُ تحتَ قدمي.

قولي لي يا قدّيسَتي الحبيبة، ما عليَّ أن أفعلَ في مثلِ هذه الحالةِ الرّهيبة؟ اِنصحيني لمَنْ ألتجِئُ في هذهِ السّاعةِ المفجعَةِ من حياتي إذا كنْتِ حقًا شفيعةَ الأمورِ المستحيلة. فساعدِيني، أسرِعي إلى معونَتي، إنَّني ضائِعٌ ضالٌّ، أتضرَّعُ إليكِ، أنتِ الّتي عُرِفْتِ دومًا بالرّأفةِ والشّفقةِ على المعذّبينَ اليائسينَ، فكيفَ لا تثيرُ تعاستي شفقتَكِ.

أعرِفُ إنّكِ كثيرةُ الحنانِ يا قدّيسة ريتا، وهذا ما يَجعلُني أتعبَّدُ إليكِ بكلِّ قلبي، كي تنالي لي بواسطةِ يسوع المسيح النِّعمةَ الّتي أطلبُها منْكِ بإيمانٍ حارٍّ “أذكرها”…

ثلاث مرّاتٍ أبانا والسّلام والمجد

الصلاة…