تساعية القدّيسة ريتا – اليوم السابع

يا قدّيسة ريتا الكُليّة العُذوبة، يا مَنْ قاسيْتِ في حياتِكِ أمرَّ العذابِ والآلام. اِلتفتي إليَّ بنظراتكِ الحنونة، أنا المعذّب المتوجِّع. لتَصِل صلاتي إلى قلبِكِ الوديع.

إنَّ ما تجّلَتْ به حياتُكِ من إحسانٍ وحنانٍ للقريب، وكلام التّعزيةِ والنُّصحِ الّذي لم تَبخلي بهِ أبدًا، هو ما يَحمِلُني إليكِ، خصوصًا بعد أن صِرْتِ عظيمةً في السّماءِ، وأصبحْتِ تُدعينَ شفيعةَ الأمورِ اليائسة. إنَّ الميتَ نفسهُ يرجِعُ إلى الحياةِ أمامَ قدرتِكِ

العجائبيّة، ويُبصِرُ الأعمى، ويَستقيمُ الأعوجُ، ويُشفى المشلولُ، وتَتلاشى جميعُ أمراضِ النّفسِ والجسدِ، فأبقى وحدي معَذَّبًا بعيدًا عن شفاعتكِ.

لا أريدُ، لا أستطيعُ أن أعتقِدَ ذلك، إنَّ لي أنا أيضًا أملًا وطيدًا بحمايتكِ وشفاعتكِ أمامَ العِزَّةِ الإلهيّة، وسترجِعُ الرّاحةُ إلى بالي والهدوءُ إلى قلبي، وستمنَحُني السّماءُ النِّعمةَ الّتي أطلبُها “أذكرها”…

ثلاث مرّاتٍ أبانا والسّلام والمجد

الصّلاة…