يوليو 22, 2021

تسليم رئاسة إقليم عكار إلى السيّد ميشال نصّور

"هنيئاً لمَن يخدم في كاريتاس".

المطران يوسف سويف في تسليم وتسلّم في كاريتاس لبنان إقليم عكار
الثلاثاء ٢٠ تموز ٢٠٢١

“كاريتاس اليوم وأكثر من أي يوم آخر هي حاجة في قلب المجتمع في لبنان”.

بهذه العبارة استهلّ المطران يوسف سويف كلمته في لقاء التسليم والتسلّم في إقليم كاريتاس عكار في مقرّ مطرانية طرابلس المارونية – مركز مار منصور في القبيات (20 تموز 2021).
وكان قد عُقِد اجتماع بحضور: الأب ميشال عبود، رئيس كاريتاس لبنان، الأب رولان مراد، مسؤول الأقاليم في كاريتاس لبنان، السيّد ميشال فرح، مدقّق داخلي في كاريتاس لبنان، السيد بيتر محفوظ، مسؤول الشبيبة في كاريتاس لبنان، الأب ميشال بردقان، ممثّل المطران إدوار ضاهر، الخوري نسيم قسطون مرشد كاريتاس في عكار، والمونسينيور الياس جرجس؛ حيث تم تسليم رئاسة إقليم عكار إلى السيّد ميشال نصّور لاستكمال الفترة القانويّة مكان الرئيسة السابقة الآنسة لوريت ضاهر وذلك لتعيينها في منصب منسّقة منطقة الشمال على صعيد منظّمة كاريتاس لبنان.

وبعد عرض موجَز عن نشاط كاريتاس في لبنان والمناطق والأقاليم خصوصاً بعد إنفجار مرفأ بيروت، حيّى المطران سويف خلال كلمته كاريتاس عكار ورحّب بالحضور بالأخصّ بالمطران ضاهر مُمَثلاً بالأب ميشال، وحيّى رئيس كاريتاس لبنان وكلّ فريق المكتب الوطني على الجهود في هذه الأوقات الصعبة، فمن خلال الإدارة الصلبة طلب حضوره الدائم ودعم أقاليم كاريتاس في الأبرشيّة: عكار، الكورة، الزاوية وطرابلس وهي ناشطة وتنبض بالخدمة وروح التطوّع. شكر سيادته السيّدة لوريت لما قامت به على مستوى الإقليم وتمنّى لها الخير في استلامها المهام الجديدة على مستوى تنسيقي أوسع. كما وحيّى رئيس الإقليم الجديد، مشدّداً أنه “هنيئاً لمَن يخدم في كاريتاس”.

وأضاف: “مِن خلال كاريتاس هناك حياة في الكنيسة، فلا يمكن أن تقوم رعيّة من دون وجود إمكانيّة للخدمة، فكيف يمكن أن تُطَبّق كلمة الله التي نغرف منها في القدّاس إذا لم يوجَد مكان لعيشها، والمكان الأنسب هو نطاق الرعيّة في الحياة اليوميّة”. وعرض من خلال إختباره الشخصي، على عيشه مع كاريتاس منذ ايام ما قبل الكهنوت وعند ما أصبح كاهناً وعلى صعيد الأبرشيّة بكونه نائب عام. إضافة الى ذلك، دوره في إعادة تفعيل كاريتاس قبرص من لحظة إنتخابه رئيس أساقفة قبرص المارونيّة، مشيراً الى أنّه “في عمق لاهوتنا لا كنيسة من دون خدمة – دياكونيّا، وهي تجسيد للإنجيل من خلال عمل كاريتاس.

ففي تلبية حاجات المجتمع اليوميّة، نكون المسيح الخادم أي السامري الصالح والمجروح” أضاف: “هكذا انتشرت كاريتاس قبرص في كلّ مدينة من البلاد بعدما كانت منغلقة في غرفة في دار المطرانيّة وأصبحت مثالاً للعطاء وخدمة المحبّة في كاريتاسات عديدة من العالم”. واستذكر المطران سويف حذث أيار 2012 حيث جدّد البابا بنديكتس السادس عشر بنية وهيكليّة كاريتاس الدوليّة، وعيّنه في المجلس التنفيذي الذي عمل على الدستور والنطام الداخلي المتجدّد ودعاه البابا فرنسيس مجدّدا إلتزامه في المجلس، وكانت له مدّة 8 سنوات في التخطيط والتفكير وإعادة هيكلة خدمة المحبّة.

وفي خضمّ حديثه أكّد المطران سويف أنّه: “مطران كاريتاسيّ، يتنفّس كاريتاس”، وعرض لثلاثة أعمدة هم أساس عمل كاريتاس: ” الكرازة – كيريغما (أوّلاً)، فلا أكون كاريتاس إذا لم أكن متّصلا عضوياً بكلمة الله وأعلن من خلال إيماني وعملي وخدمتي ومحبّتي أنّ يسوع المسيح انتصر على الموت بقيامته؛ الإفخارستيّا – القربان وهي المشاركة في القدّاس (ثانياً) التي تقوّي الخدمة (ثالثاً) بالإداريّة الشفافة والواضحة. هذه الركائز الثلاث عندما تجتمع في أي متطوّع ومنتمي الى كاريتاس تكوّن الكنيسة. عندها تلقائيّاً يصبح المطران وكاريتاس وحدة منسجمة.”

شكر سيادته مجدّداً هيئة المكتب على وجودهم ونوّه الى البعد المسكوني وهو واقع منطقتنا، إذ تشمل كاريتاس عكّار الكنائس كلّها وهي مسكونيّة الدياكونيّة – الخدمة التي هي قيمة مُضافة لمنطقتنا ومن خلالها نردّد ككنائس أنّه علينا أن نخدم كلّ محتاج أمام وجع الإنسان أيّاً كان وإلاّ نقع في خطر الخدمة العنصريّة. ختم أنّ هذا التنوّع يجمع خدمتنا الكاريتاسيّة في الجغرافيا التي نعيش فيها، فكبيرة هي النعمة عندما تكون مبينّة على الخدمة وتقاسم ما لدينا مع الآخر المحتاج. وأكّد أن مقرّ المطرانيّة سيكون مفتوحاً لكلّ اللقاءات والإجتماعات،

كما وكان للأب رولان مداخلة عرض فيها عمل الإقليم ونشاطه، مذكّراً بعمل الأب ميشال منذ رئاسته للإقليم حتى تولّيه رئاسة رابطة كاريتاس لبنان ونوّه بعمل الآنسة لوريت ونشاطها خلال فترة تولّيها مسؤوليتها في الإقليم.

وأكّد الأب ميشال عبود على أهميّة استكمال العمل وشدّد على تشجيع وجود مندوبين في كل الرعايا من كل الكنائس، إذ أنّ رسالة كاريتاس هي الوقوف إلى جانب المحتاج أيّاً كان انتماؤه، ودعا الى التنسيق مع كل الجمعيات العاملة على الأرض كي لا يبقى أي محتاج والعمل على زرع روح التطوّع وهو روح كاريتاس.

كارلو أكوتيس يبارك أبرشيّة طرابلس المارونيّة- قطاع عكّار

بهذه الكلمات نعى المطران سويف المونسنيور توفيق بو هدير

المطران سويف يشارك في توقيع كتاب: علويّو جبل محسن في لبنان

سويف من رعيّة التّليل: للتّحلّي برباطة الجأش والحكمة والإيمان لاحتواء الأزمة

أيقونة العائلة المقدّسة باركت رعيّة شكّا

المطران يوسف سويف يلتقي منسق ال oeuvre d’orient

نشاط المطران يوسف سويف

تسليم رئاسة إقليم عكار إلى السيّد ميشال نصّور

كاريتاس لبنان تطلق مشروع صندوق الائتمان للتعليم في لبنان بالتعاون مع الجمعية الفرنسية

‫شاهد أيضًا‬

كارلو أكوتيس يبارك أبرشيّة طرابلس المارونيّة- قطاع عكّار

تحطّ ذخائر الطّوباويّ كارلو أكوتيس رحالها في أبرشيّة طرابلس المارونيّة- قطاع عكّار، أيّام …