تضامن حراسة الأرض المقدّسة مع الشعب اللبناني

موقع الفاتيكان نيوز

في رسالة تحمل توقيع الأب “Michael Perry”، الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر، يرغب الفرنسيسكان في التعبير عن تضامنهم مع الإخوة الذين يعيشون في لبنان ومع جميع اللبنانيين الذين يعانون إثر الانفجار الرهيب الذي حدث في مرفأ بيروت في الرابع من آب أغسطس الماضي.


ونقرأ في الرسالة التي نُشرت على الموقع الرسمي لحراسة الأرض المقدّسة إن الخسائر في الأرواح البريئة ومعاناة العديد من الجرحى والدمار الكبير في الممتلكات، الذي ترك مئات الآلاف من الأشخاص بلا مأوى، جميع هذه الأمور تهدد بخلق شعور باليأس. كذلك تزيد أزمة وباء فيروس الكورونا وانهيار النظام السياسي في البلاد من القلق ويهدّدان بإِحداثِ فراغ في السلطة قد يؤدي إلى مزيد من المعاناة وعدم الاستقرار.

تابع الأب “Michael Perry” يقول ننقل إلى إخوتنا الفرنسيسكان، والجماعات المسيحية التي يخدمونها، وقادة الكنائس المسيحية المختلفة والقادة الدينيين الآخرين، اهتمامنا الصادق وصلاتنا، لكي ينير الله الشعب اللبناني ويشجعه ويقويه. نتمنى كذلك أن تكون هناك حركة تضامن بين الأمم، لكي يتم توفير الدعم المالي واللوجستي الضروري في أسرع وقت ممكن من أجل مساعدة الشعب اللبناني في هذا الوقت الصعب.

وختم الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر الأب “Michael Perry” رسالته بالقول بنداء لكي تقدّم المؤسسات الفرنسيسكانية الأخرى في الرهبانية المساعدة المالية، حيثما أمكن، من خلال العمل الوثيق مع حراسة الأرض المقدّسة التي هي في خدمة الأشدّ عوزًا.