يناير 2, 2024

تواضروس الثّاني يكشف عن ثلاثة مفاتيح للتّشجّع مع بداية العام الجديد، ما هي؟

بابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة تواضروس الثّاني

تيلي لوميار/ نورسات

في صلوات بداية العام الجديد، تأمّل بابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة تواضروس الثّاني، في الكاتدرائيّة المرقسيّة- الإسكندريّة، بثلاثة معان يمكن التّشجّع بها خلال أيّام العام، وذلك على ضوء الآية “أَجْعَلُ عَيْنَيَّ عَلَيْهِمْ لِلْخَيْرِ” (إر ٢٤: ٦).

وهذه المعاني الثّلاثة هي بحسب “المتحدّث بإسم الكنيسة القبطيّة الأرثوذكسيّة”:

“1- الطّمأنينة: النّاس حينما يلتقون يتحدّثون عن الأخبار السّلبيّة وهو أمر يفقدهم سلامهم وطمأنينتهم. تذكّر أنّ الله هو الّذي يعولنا وهو ما نراه في رعاية الله للكائنات الأخرى مثل الطّيور. تذكر هذا لتطمئنّ.

2- الحماية: عين الله علينا لتحرسنا وتحمينا من أمور عديدة، لكن من المهمّ أن نكون قريبين من الله لكي نتمتّع بعنايته.

3- الخير: الله هو الّذي يدبّر لي أموري للخير لذا فنحن نصلّي باستمرار “فلنشكر صانع الخيرات” وهو ما نقتنيه بالشّكر والرّضا.”

وأشار البابا إلى أنّ الرّقم 2 الّذي يتكرّر مرّتين في سنة 2024 يرمز إلى المحبّة الّتي تشترط أن يكون هناك طرفان واحد يحبّ آخر، أمّا الرّقم 4 فهو رقم الشّمول لأنّه يمثّل الاتّجاهات الأصليّة الأربعة، وهو يرمز لحضور الله. وسأل بالتّالي أن يكون العام الجديد ملئيًا بالمحبّة وبحضور الله.

وعقب انتهاء كلمته، صلى البابا والآباء المشاركون في الصّلوات، صلاة خاصّة لأجل سلام العالم والطّمأنينة في كلّ مكان، تبعتها صلوات القدّاس الإلهيّ لأوّل أيّام العام الميلاديّ الجديد.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا الكاردينال زيناري: “٩٠% من السكان يعيشون تحت مستوى الفقر”

سوريا الكاردينال زيناري: “٩٠% من السكان يعيشون تحت مستوى الفقر” – Vatica…