سبتمبر 29, 2021

جمعيّة بنات المحبّة تعقد اليوم جمعيّتها العموميّة في باريس

تيلي لوميار/ نورسات

أعلنت جمعيّة بنات المحبّة، المعروفة براهبات المحبّة/ اللّعازاريّة، أنّها ستعقد جمعيّتها العموميّة في باريس140 Rue du Bac، في البيت الأمّ وذلك من 29 تشرين الأوّل/ أكتوبر إلى 21 تشرين الثّاني/ نوفمبر 2021.

وذكرت الجمعيّة في بيان أنّه “كما جرت العادة، ستقيّم هذه الجمعيّة وَتُعزّز الوفاء للكاريسما، والحيويّة الرّسوليّة للرّهبنة بكامِلها.”

وأضاف البيان: “أسبوعٌ من الرّياضة الرّوحيّة سيكون مدخلاً لثلاثة أسابيع ونصف أسبوع من التّفكّر حول موضوع EPHATA ! )انْفَتِحْ (أعبرُ الباب… أذهبُ نحو… ألتقي بــ… إنّ أعضاء الجمعيّة سيبحثون معًا كيفيّة الاستجابة الأفضل للتّحدّيات الكبرى، احترام حقوق الإنسان، والتّنميّة الشّاملة للأشخاص الأكثر تهميشًا في المجتمع، والمحافظة على “البيت المشترك”، وروحانيّة “العيش معًا”، ونقل الإيمان والقيم المسيحيّة للأجيال النّاشئة، وفاءً للكنيسة وللكاريسما المنصوريّة.

كما أنّه، سيجري، خلال انعقاد هذه الجمعيّة انتخاب الرّئيسة العامّة ومجلسها، الّذي سيكون مسؤولاً عن تنشيط الحياة الرّوحيّة لبنات المحبّة، وتنسيق الجهود الرّسوليّة بين مختلف الأقاليم.”

وأنهى: “إنّ هذا الحدث هو أيضًا مناسبة للتّعمّق في رسالة المؤسّسَين، القدّيس منصور دي بول، والقدّيسة لويز دي مارياك، بهدف عيش الحاضر بإبداع، وتحديد التّوجّهات للإجابة على التّحديّات الرّسوليّة والرّوحانيّة لأيّامنا الحاضرة والعبور إلى المستقبل بفرحٍ وَثقة.”

يُذكر أنّ جمعيّة بنات المحبّة متواجدة في 96 بلدًا، وتضمّ 12800 راهبة في خدمة المسيح في الأفراد الأكثر فقرًا وذلك في القارّات الخمس.

‫شاهد أيضًا‬

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب | Abouna تمر السنة الح…