ديسمبر 19, 2019

جوهر الميلاد… في عيون البابا فرنسيس

ميريام الزيناتي - نورسات

حلّ شهر الميلاد حاملًا معه موجة جليد قارس، طابعًا ملامح الشّتاء البارد على عتبة كلّ منزل وفي زوايا كلّ شارع، مزيّنًا الجبال بنقاوة البياض وصفائه… حلّ شهر الميلاد مبشّرًا بقدوم طفل المغارة واعدًا بدفء يتحدّى أشدّ العواصف، دفء عيد يسوع الذي يملأ القلوب أملًا ورجاءً.. في أشدّ عواصف كانون تشتعل القلوب بنار المحبّة والعطاء متذكّرة كل فقير ومُحتاج، فلمَ يرتبط معنى عيد الميلاد بدفء العطاء والسّخاء؟

بينما يتساءل الجميع عن سرّ ارتباط جوهر العيد بالفقراء، يوضح البابا فرنسيس أنّ ولادة يسوع في مزود خير دليل على أهميّة تذكّر المحتاجين، إلهنا وُلد في مغارة متواضعة متشبّهًا بالأطفال المحتاجين الذين لا مأوى لهم ولا ملجأ.

ويتابع البابا فرنسيس، أنّ بُشرى ميلاد طفل المغارة وصلت أوّلًا إلى الرّعاة الذّين توافدوا لاستقبال طفل المغارة المتواضع الذي جاءهم مُخلّصًا..

إنجيل الميلاد يعكس أجمل أوجه الرّحمة والتّواضع، ينقل لنا جوهر العيد المرتكز على المحبّة والعطاء، إلهنا وُلد بمزود، لم يختر القصور بل اكتفى بمغارة باردة ليزيد العالم دفئًا عبر تشبّهه بأفقر الفقراء… فإذا كان الإله قد اختار التّمثّل بالمحتاجين، لماذا نغض نحن النظر عنهم؟ فلنصلّي في عيد زمن الميلاد المجيد أن يهبنا الله نعمة الرّحمة والعطاء لنلتفت إلى كلّ من هو بأمس الحاجة إلى التفاتة حنان تُنسيه برد الفقر وجليد النسيان… 

البابا فرنسيس: يسوع ليس “روحًا” وإنما هو شخص حيّ!

البابا فرنسيس يؤكد حزنه لوفاة الأمير فيليب وتعازيه القلبية للملكة اليزابيث والعائلة المالكة

كلمة البابا فرنسيس إلى قضاة محكمة دولة حاضرة الفاتيكان

البابا فرنسيس: لنزرع بزرع بذور الحب لا بالكلمات التي تزول، وإنما بأمثلة حياة ملموسة وبسيطة وشجاعة

البابا فرنسيس: الروح القدس هو الذي يكتب تاريخ الكنيسة والعالم

البابا فرنسيس: علينا أن نكون مصابيح صغيرة للإنجيل تحمل القليل من الحب والرجاء للآخرين

افتتاح مفترض للمتاحف الفاتيكانية في الأول من شباط

البابا فرنسيس يقرر نقل إدارة أموال ومقتنيات أمانة سر دولة حاضرة الفاتيكان إلى هيئة إدارة خيور الكرسي الرسولي

البابا فرنسيس: لتساعدنا العذراء مريم على أن نقول “نعم” بواسطة حياتنا

‫شاهد أيضًا‬

بطريركيّة القدس للّاتين تدعو للصّلاة من أجل العدل والسّلام في الأرض المقدّسة

تدعو بطريركيّة القدس للّاتين، بالتّعاون مع اللّجنة الأسقفيّة للرّهبان واتّحاد الرّاهبات في…