جيري غزال: من كم سنة لما رحت على مديغوريه

جيري عزال

من كم سنة لما رحت على مديغوريه، صليت وسحبت ورقة هونيك على نية ملاكي الحارس. بيطلعلي مار مخايل.

بعد فترة بالكنيسة بلاقي هالورقة محطوطة ع جنب، قرّبت واخدتا، طلعت هيدي. وأجمل صدفة لمّا بأول مسلسل مثلت فيه، سألت كلوديا شو رح يكون إسمي، قالتلي مايكل وبيغنجوك مخّول، ودوري كان متل ملاك حارس ع حياة فرح. صرلي سنين بحياتي بلمس العجايب الزغيرة، وبتلقى إشارات كل ما بصلّي.

ولا مرّة خبت، وكل مرّة إرجع إفهم. اليوم حبيت شارككن هيدي الصلا، وعرّفكن ع ملاكي الحارس، مخايل، مخول، مايكل، ميشال، كل مرة بيكون بحلّة. أنا بصليا كل يوم قبل شغلي وكل هالوقت، كان في ملاك حارس عاملّي حصن ومانع حدا يقرّب الّا اللي فيو خير، لأنّو الله ما بيعرف الّا النوايا.

من اليوم اللي سلمت الرب حياتي، وهيّي مبنية على عجايب زغيرة وعلى ناس بحلّة ملايكة، وولا مرّة الّا ما الحب انتصر من خلالن، حتى ولو تحارب.

اليوم ما رح صليّا ع نيتي، رح صلّيا ع نية كل شخص عايز يصلّيا، كل شخص في بحياتو شخص مليان حقد وكره وأذية، وانتو اعملو متلي، واذا حابين، اطبعوها وخلّوها قدّامكن بالشغل وبحياتكن.

بتعمل عجايب.