يونيو 22, 2023

حَيثُما اجتَمَعَ اثنانِ أَو ثلاثةٌ بِاسمِي، كُنتُ هُناكَ بَينَهم

طَرطِليانُس (155 – 220)، لاهوتيّ

التّوبة، 10

أنت الّذي يسكن ما بين الإخوة، الّذين يخدمون الرّب نفسه، وحيث كلّ شيء مشترك فيما بينهم، بما في ذلك الرّجاء والخوف والفرح والضّيق والألم (ذلك لأنّ لهم نفسٌ واحدةٌ من ربٍّ واحدٍ وآبٍ واحدٍ)، لِمَ تظنّ إنّهم مختلفين عنك؟ لمَ تظنّ أنّ مَن سقطوا مثلك سيصفّقون لسقوطك؟

لا يستطيع الجسد أن يبتهج لسوءٍ يصيب أحدَ أعضائه، بل يجب أن يحزن كلّه ويعمل بكلّيّته على شفائه. عندما يجتمع اثنان من المؤمنين فهناك تكون الكنيسة، والكنيسة هي الرّب يسوع المسيح. إذاً عندما تنحني لتقبِّل ركبتَي إخوتك، فإنّك تلمس الرّب المسيح وتلتمسه.

ومن ناحية أخرى عندما يذرف إخوتك الدموع من أجلك، فالرّب يسوع المسيح يتألّم أيضاً ويتضرّع إلى أبيه. إن ما يطلبه الابن يُستجاب بسرعة.

‫شاهد أيضًا‬

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان افتتاح حديقة عامة في البترون…

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان وبالتعاون معMiddle East worriorz clubوبلدية البترون وجمعية …