‫الرئيسية‬ قراءات روحية درويش عشيّة الاحتفال بمئويّة لبنان الكبير: لنحقّق حلم المطران مغبغب بوحدة الشّعب اللّبنانيّ في ظلّ دولة مدنيّة
أغسطس 31, 2020

درويش عشيّة الاحتفال بمئويّة لبنان الكبير: لنحقّق حلم المطران مغبغب بوحدة الشّعب اللّبنانيّ في ظلّ دولة مدنيّة

تيلي لوميار - نورسات

وجّه رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للرّوم الملكيّين الكاثوليك المطران عصام يوحنّا درويش كلمة إلى اللّبنانيّين، عشيّة مئويّة إعلان دولة لبنان الكبير، تمنّى فيها تحقيق حلم “عرّاب لبنان الكبير” المطران كيرللس مغبغب، القاضي بتحقيق وحدة الشّعب اللّبنانيّ بكلّ مكوّناته في ظلّ دولة مدنيّة متطوّرة تحمي الجميع.

وجاء في الكلمة: “نحتفل في الأوّل من أيلول 2020 بالذّكرى المئويّة الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير، ولا ننسى الدّور الرّياديّ الّذي اضطلع به مطران زحلة في ذلك الوقت المثلّث الرّحمات كيرللس مغبغب في ضمّ الأقضية الأربعة ( بعلبك، المعلّقة، راشيا وحاصبيا) إلى لبنان الكبير، وهو ما تمّ الإعلان عنه في آب 1920 من فندق قادري الكبير في زحلة، ومشاركة المطران مغبغب إلى جانب غبطة البطريرك الياس الحويّك وأعضاء الوفود إلى فرنسا، ساهمت في تحقيق طموحات اللّبنانيّين في ذلك الوقت.

وتثبت محفوظات مطرانيّة سيّدة النّجاة من وثائق ورسائل المطران مغبغب إلى رؤساء المجلس الفرنسيّ جورج كليمنصو وألكسندر ميلّيران، و الجنرال هنري غورو مندوب فرنسا السّامي في سوريا والقائد الأعلى لجيش المشرق ولويد جورج رئيس مجلس الوزراء البريطانيّ ورئيس مؤتمر سان ريمو، إصراره على ضمّ الأقضية الأربعة لما في ذلك من منفعة للّبنانيّين، وقد وثّقت هذه الحقائق في ثلاث كتب صدرت حديثًا.

وطالما ردّد المطران مغبغب أنّ “زحلة تفضّل أن تموت جوعًا ولا تنفصل عن لبنان، وأنّه يُحكم على زحلة بالموت إذا لم تضمّ أيضًا المعلّقة وبعلبك وراشيا وحاصبيا!” وكالعادة زحلة عند كلّ مفصل تاريخيّ تكون هي الحدث وتصبح هي التّاريخ وترسم طريق المجد على قياسها.

إنطلاقًا من كلّ ما تقدّم أدعو جميع اللّبنانيّين للعمل معًا لتحقيق حلم المطران مغبغب بوحدة الشّعب اللّبنانيّ بكلّ مكوّناته، والحلم بأن يتطوّر لبنان ونذهب معًا إلى دولة مدنيّة متقدّمة تحترم الجميع وتحفظ حقوقهم وتمنحهم الأمان والسّلام، وهذا يعني أن يتقدّم مبدأ المواطنة على كلّ الولاءات الأخرى، وهذا هو المعنى الحقيقيّ للدّولة المدنيّة الحديثة الّتي تسود فيها المساواة والعدالة والانتماء الوطنيّ الّذي لا يدانيه انتماء آخر.

وتبقى زحلة بنضالها الوطنيّ تربط مصيرها بمصير الوطن الواحد لينتصر بها لبنان دائمًا.”

‫شاهد أيضًا‬

مقابلة الأب الياس مارون غاريوس مع الاعلاميّة رانيا زيادة الأشقر عبر الmtv

مقابلة الأب الياس مارون غاريوس مع الاعلاميّة رانيا زيادة الأشقر عبر الmtv …