‫الرئيسية‬ البابا رسالة البابا فرنسيس إلى الشاب ألفارو كالفينتيه
‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

رسالة البابا فرنسيس إلى الشاب ألفارو كالفينتيه

موقع الفاتيكان نيوز

إنجاز يحرّكه الإيمان والرغبة في الصلاة من أجل نفسه ومن أجل الآخرين، هذا ما حققه ألفارو، ابن الخمسة عشر عامًا من مالاغا. وقد أثرت قوته الداخلية غير العادية أيضًا على البابا فرنسيس الذي أراد أن يشكره شخصيًا


يُدعى ألفارو كالفينتيه، عمره خمسة عشر عامًا، من مالاغا في اسبانيا ويعاني من إعاقة ذهنية، ولكن بالرغم من هذا قام ألفارو بمسيرة حج القديس سانتياغو كامبوستيلا يرافقه والده وصديق للعائلة؛ إنجاز لم يمرّ على البابا فرنسيس مرور الكرام والذي وجّه له رسالة نُشرت على الموقع الإلكتروني الرسمي لأبرشية مالاغا هنَّأ فيها البابا ألفارو وشكره على شهادته الشجاعة.

كتب البابا فرنسيس أيها العزيز ألفارو، تلقيت رسالة من والدك أخبرني فيها أنك قد انتهيت من مسيرة حج القديس سانتياغو كامبوستيلا وأنك حملتَ معك ليس فقط  نواياك، وإنما أيضًا نوايا العديد من الأشخاص الذين “انضموا إليك” في الحج، وطلبوا منك أن تصلّي من أجلهم. تابع الأب الأقدس يقول نشكرك لأنّك شجّعتنا على السير ولأنّك دعوتَ العديد من الأشخاص الآخرين للسير معك، في خضم الوباء الذي نعيشه؛ وبصدقك وفرحك وبساطتك، تمكنت من تحريك رجاء العديد من الأشخاص الذين قابلتهم خلال المسيرة أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعية.

تابع الحبر الأعظم يقول لقد قمت برحلة حج وجعلت الكثير من الأشخاص أيضًا يقومون برحلات حج، وشجعتهم لكي لا يخافوا ويستعيدوا الفرح، لأننا وخلال المسيرة، نحن لا نسير وحدنا أبدًا لأنَّ الرب يمشي دائمًا إلى جانبنا. شكرًا لك على شهادتك وعلى صلواتك. وختم البابا فرنسيس رسالته مانحًا بركته لألفارو بشفاعة العذراء سيّدة الكرمل وطلب منه ألا ينسى أن يصلّي من أجله.

‫شاهد أيضًا‬

مساعدة من البابا فرنسيس لكنيسة لبنان

البابا فرنسيس يقدّم مساعدة بقيمة ٢٥٠ ألف يورو لدعم احتياجات الكنيسة اللبنانية في مرحلة الص…