‫الرئيسية‬ قراءات روحية رسالة من محافظة قم الإيرانيّة إلى البابا فرنسيس، ومضمونها؟
أبريل 8, 2020

رسالة من محافظة قم الإيرانيّة إلى البابا فرنسيس، ومضمونها؟

تيلي لوميار - نورسات

عبّر معلّمو الدّين وطلّابهم في محافظة قم وفي معظم إيران عن امتنانهم للبابا فرنسيس وجميع مَن يفكّرون في الضّعفاء وفي المحتاجين في هذه اللّحظات الصّعبة من انتشار وباء كورونا، في رسالة كتبها عميد جامعة المصطفى العالميّة في قم علي رضا أعرافي الإيرانيّ الشّيعيّ، اقترح فيها “تكثيف التّعاون خاصّة مع المنظّمات الكاثوليكيّة، بطريقة تسمح بخلق جماعة من الأديان السّماويّة في خدمة الإنسانيّة”.

ونقلت “زينيت” عن مضمون الرّسالة تأكيد أعرافي على مسؤوليّة القادة الرّوحيّين واللّاهوتيّين في “تعزيز أُسس إيمانهم الخاصّ بهدف حماية المجتمع من الشّذوذ والفساد، وبهدف الإبقاء على قوّة الله العظيم حاضرة، وتعزيز الصّلوات والتّضرّعات بحضور الله كي يواجه الجميع معًا الحالات الطّارئة المعاصرة الأخرى كالظُلم والتّمييز والعقوبات غير الإنسانيّة والأزمات البيئيّة والحرب والإرهاب وإنتاج أدوات الدّمار الشّامل”.

وشرح أعرافي أنّ الكوارث الطّبيعيّة هي وقت يمكن فيه روح التّعاطف والإخلاص أن تبرز، مشيرًا إلى أنّ إيران تشهد في هذه الأيّام “ظواهر تضامن شعبيّ لا يمكن وصفه، وتعبئة في التّطوّع وحّدت المنظّمات الحكوميّة وأعضاء كلّ الجماعات الدّينيّة”.

‫شاهد أيضًا‬

“خُذْ مَا هُوَ لَكَ وٱذْهَبْ. فَأَنَا أُريدُ أَنْ أُعْطِيَ هذَا الأَخِيْر، كَمَا أَعْطَيْتُكَ”

السبت ٢٦ أيلول ٢٠٢٠ السبت من الأسبوع الأوّل بعد عيد الصليب “خُذْ مَا هُوَ لَكَ وٱذْه…