نوفمبر 21, 2023

ساكو: الكنيسة وسلامتها هي بيسوع والإنجيل والإفخارستيّا

تيلي لوميار/ نورسات

هذا ما شدّد عليه بطريرك الكلدان مار لويس روفائيل ساكو خلال قدّاس الأحد الثّالث من موسم تقديس الكنيسة، الّذي ترأّسه في كابيلّا المعهد الكهنوتيّ- عنكاوا، عاونه فيه المطران ميخائيل نجيب والأب مالك ملّوس ومدير المعهد الكهنوتيّ الأب أفرام كليانا، بحضور تلاميذ المعهد وعدد من المصلّين.

وفي العظة، قال ساكو بحسب إعلام البطريركيّة: “كلمة الله، كلمة خلّاقة، كلمة ينبغي أن تلمس قلوبنا وتغيّر فكرنا وسلوكنا.. في إنجيل يوحنّا (2: 13-22) الّذي سمعناه، يروي خبر قيام يسوع بتطهيره الهيكل من كلّ المظاهر المادّيّة الغريبة الّتي شوّهته!.

يسوع متجدّد، بجرأته المعهودة يعيد الأمور إلى أصالتها وجوهرها.. رأينا في الأحد الماضي كيف تعامل مع شريعة السّبت بقول مهمّ: السّبت من أجل الإنسان. أيّ المهمّ هو الرّوح- المعنى- الهدف وليس الجانب المادّيّ للوصايا أو الأماكن… أريد رحمة لا ذبيحة…

واليوم يقوم بتطهير الهيكل من كلّ المعالم الدّخيلة. الهيكل أو الكنيسة هو مكان حضور الله، مكان مقدّس بسبب القدّوس الحاضر فيه، مكان نأتي إليه لكي نصلّي ونتأمّل ونتعلّم…

يسوع هو هيكل الله الجديد، حيث يوجد يسوع. يوجد الهيكل.

الكنيسة وسلامتها هي بيسوع والإنجيل والإفخارستيّا وليس في البناء المادّيّ..! وقيمة رجال الدّين وكرامتهم هي في اقتدائهم بروحانيّة يسوع وصلاته ومحبّته وخدمته وتواضعه. هذه العلاقة مصدر إشعاع وسلام وفرح.”

‫شاهد أيضًا‬

الثلاثاء الثاني من زمن العنصرة

سفر أعمال الرسل 4 : 13 – 22 يا إِخْوَتِي، لَمَّا شَاهَدَ أَعضَاءُ الْمَجْلِسِ ج…