يوليو 15, 2021

سبيتري من بعبدا: من دون وجود حكومة لا يمكن التّوصّل إلى حلول حقيقيّة لما يعانيه لبنان

تيلي لوميار/ نورسات

في لقاء عُقد بعد ظهر الأربعاء في بعبدا مع رئيس الجمهوريّة اللّبنانيّة، نقل السّفير البابويّ في لبنان المونسنيور جوزف سبيتري تحيّات البابا فرنسيس وتمنيّاته بتشكيل حكومة جديدة، لأنّه من دونها “لا يمكن التّوصّل إلى حلول حقيّقيّة لما يعانيه لبنان”، واضعًا إيّاه في أجواء يوم التّأمّل والصّلاة من أجل لبنان الّذي أقامه البابا في الأوّل من الشّهر الجاري في الفاتيكان، مذكّرًا بأنّ “البابا فرنسيس طلب المغفرة من أجل الفرص الضّائعة، وما كان يمكن القيام به ولم يتمّ، وهو طلب معونة الرّب من أجل أن نرى بوضوح أكثر كيف يمكن مساعدة لبنان“.

وبعد اللّقاء، أدلى سبيتري بتصريح إعلاميّ قال فيه بحسب “الوكالة الوطنيّة للإعلام”:

“أتيت لزيارة فخامة رئيس الجمهوريّة، ناقلاً إليه تحيّات قداسة البابا فرنسيس، ولأضعه في أجواء “يوم التّأمّل والصّلاة من أجل لبنان” الّذي دعا إليه في حاضرة الفاتيكان. وقد خصّص قداسته طيلة هذا النّهار للبنان من كلّ قلبه، وهو يتمنّى تشكيل حكومة جديدة في لبنان. وهذا ما نتمنّاه بحرارة. نحن لا نتدخّل في المسائل السّياسيّة، ولكن من الواضح أنّه من دون وجود حكومة لا يمكن التّوصّل إلى حلول حقيقيّة لما يعانيه لبنان. هذا كان فحوى حديثي مع فخامة الرّئيس، إضافة إلى المساعدات الّتي يتولّى الكرسيّ الرّسوليّ والمنظّمات الإنسانيّة الدّوليّة إرسالها للبنان. نحن نقوم بصورة خاصّة بمساعدة المدارس والمستشفيات، إضافة إلى المواطنين الّذين يعيشون حالة عوز. تعرفون ما تقوم به كاريتاس في هذا الإطار، إضافة إلى المؤسّسات الأخرى. ولقد شاركت أثناء وجودي في روما باجتماعات دوليّة لمساعدة المسيحيّين في لبنان ودول الشّرق الأوسط، من خلال المؤسّسات الكاثوليكيّة الّتي جدّدت التزامها لمساعدة العراق والأردنّ ولبنان وسوريا، لاسيّما هنا في ظلّ هذه الظّروف البالغة الدّقّة”.

أضاف: “بالطّبع لا يمكن العيش دائمًا من خلال المساعدات الّتي تأتي من الخارج. ولذلك فإنّنا نتمنّى بكلّ واقعيّة، التّوصّل إلى حلّ سياسيّ في أسرع وقت ممكن، وأيضًا من أجل الإعداد للانتخابات النّيابيّة والإداريّة العام المقبل. ولقد لاحظتم في ختام كلمة البابا فرنسيس أنّه قال صراحة أنّ القادة الرّوحيّين المسيحيّين قد أقرّوا أيضًا بأخطائهم، إذا كان بالإمكان قول ذلك. ولقد طلب البابا فرنسيس المغفرة من أجل الفرص الضّائعة، وما كان يمكن القيام به ولم يتمّ، وهو طلب معونة الرّبّ من أجل أن نرى بوضوح أكثر كيف يمكن مساعدة لبنان. وهو ذكر في ختام كلمته أيضًا أهمّيّة دور المرأة والأطفال والشّبيبة، حيث هناك دور جوهري لشبيبتنا، مطلوب من قبل جميع اللّبنانيّات واللّبنانيّين من دون استثناء، لأنّ لقاء روما لم يكن من أجل بحث وضع المسيحيّين في لبنان، لكن لبحث مشاكل لبنان والكلام لمصلحة جميع اللّبنانيّات واللّبنانيّين. ونحن نأمل أن يتمكّن لبنان من أن يعطي، معًا، وعلى الدّوام هذه الصّورة الجوهريّة للحرّيّة والعيش المشترك من أجل التّوصّل إلى الحلول الضّروريّة وللمستقبل”.

وردًّا على سؤال عن كيفيّة قراءة الرّئيس عون لكلمة البابا فرنسيس الّتي جاء فيها أنّ السّياسيّين يحافظون على مصالحهم الخاصّة، قال: “عليكم أن تطرحوا هذا السّؤال على فخامة الرّئيس، وأنا ليس عليّ أن أجيب عنه. وأكرّر أنّ يوم لقاء التّفكير في روما بدأ بالاعتراف بالأخطاء، وما كان يمكن القيام به بطريقة أفضل، من قبل الكنائس والقادة الرّوحيّين المسيحيّين. وتمنّينا كذلك أن يقوم السّياسيّون، جميع السّياسيّين من دون استثناء، بإعادة نظر خاصّة بهم، فلا يبقى كلّ أحد متمسّكًا بموقفه، لأنّه من خلال الحوار يمكننا التّوصّل إلى حلول”.

نسخة جديدة للمنصة الرقمية “Click To Pray” وموقع صلاة خاص بالسينودس

البابا فرنسيس: حريتنا تولد من محبة الله وتنمو في المحبة

البابا فرنسيس يترأس القداس الإلهي في جامعة القلب الأقدس الكاثوليكية في روما

زيارة رئيس الوزراء الفرنسي روما: للمشاركة في الذكرى المئوية لإقامة علاقات دبلوماسية بين فرنسا والكرسي الرسولي

رسالة البابا فرنسيس إلى المشاركات في منتدى نساء مجموعة العشرين في إيطاليا

البابا فرنسيس: لكي نصنع الخير حقًّا، علينا أن نعزّز العلم وتطبيقه المتكامل

البابا فرنسيس: لنتذكر على الدوام أن العنف يولِّد العنف

البابا فرنسيس: إنَّ يسوع يطلب منا أن نغوص بشفقة في حياة الأشخاص الذين نلتقي بهم، كما فعل معنا جميعًا

رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للأغذية ٢٠٢١

‫شاهد أيضًا‬

كارلو أكوتيس يبارك أبرشيّة طرابلس المارونيّة- قطاع عكّار

تحطّ ذخائر الطّوباويّ كارلو أكوتيس رحالها في أبرشيّة طرابلس المارونيّة- قطاع عكّار، أيّام …