يوليو 31, 2021

سحر هَوبَرِتلو بإيدا عالسَكت..

جوني مخيبر

( ٤ آب ) “شَوشَحِتلو بإيدا عالسَكت”

صارو ٥٠ مرّة حاضر الفيديو اللي عملوا لشهدا فوج الإطفاء، وكل مرّة بِبكي من قلبي كأنو خسِرت حدا من أهلي.

خمسين مرّة عِدت الفيديو لمّا تِمرُق ” المشاهد الحقيقية”، هنّي وراكضين بحماس عالإطفائية والAmbulance، وبيوجَعني قلبي كتير لأنو بعرف القيمة.

كتير ظالِم الموت الخبيث، اللي بيِغدُر، اللي مخبّى وناطر… وكتير مِنكي اللي اخترع الصوَر والكاميرا والفيديو.

سَحر طُلعت بالAmbulance، ما حِكيِت، دَقّت لَ جيلبير خطيبا Video Call عم توَدعو وهو مش عارف، حتّى ما حِكيِتو، ما سِمِعا، ” شَوشَحِتلو بإيدا عالسَكت ” ، وهو مش مستنظر تكون عم تقلو بخاطرك، لو كان عارف شو كان عِمِل؟ ليش مش عارف، ليش ما منعرف؟ ليش ما بيتركونا نوَدّع اللي منحِبُّن؟ ليش أصلا شو إلو لزوم نوَدّعُن؟ مين قلّك بدي ياها ملاك بالسما؟ تركلي ياها إنسان عالأرض ولا تحرقلي قلبي…

سَحَر طُلعِت المهمة متل النِمِر، ما بَعرِف إذا كانت عارفة، بحِسّ عارفة، حَسّت..

طَبّقت المَتل اللي بيقول ” راحت عالموت بإجريا “، وأخدت معا كل واحد بحبّا، كل واحد تعَرَف عليّا…

حضَروا الفيديو، وشوفو لَمّا جيلبير عاد تمثيل المشهد كيف كانوا عم يِرِجفو إيديه.

إذا الإيدين وهيك… شو بتقولو عن قلبو، عن خاطرو، عن روحو…

يا عيب الشوم عالموت شو إنّو بلا قلب وضمير.

#٤_آب

جوني مخيبر

‫شاهد أيضًا‬

اليوم عرس تاتيانا بالبوشرية… هيك منجوّز ولادنا بلبنان!

لا يزال اهالي واصدقاء الشابة تاتيانا واكيم مفجوعين برحيلها، هي التي توفيت بعد اصابتها برصا…