مايو 26, 2022

سويسرا: “Sister Project” يقدم “مشاريع ناجحة”

موقع الفاتيكان نيوز

سويسرا: "Sister Project" يقدم "مشاريع ناجحة"

في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس مساء الاثنين، عقد أعضاء “Sister Project” نقاشًا عامًا مع رجال الأعمال وناشطين في حقوق الإنسان. إنَّ العالم يحتاج إلى “قادة شجعان”، وهذا الأمر يشمل النساء أيضًا، بحسب ما قالته الأخت باتريشيا موراي من اتحاد الرئيسات العامات.

“نحن الراهبات نعيش ونعمل بالقرب من الناس ولاسيما من الذين يعيشون على هامش مجتمعاتنا” هذا ما قالته الأخت باتريشيا موراي في النقاش العام في دافوس؛ وأمام العديد من الضيوف في مركز “Goal 17” تحدّثت مع ممثلي الشركات الكبرى مثل Google وUnilever حول المشاكل العالمية الحالية. وكراهبات، فهُنَّ يعتنَين بشكل خاص بـ “أكبر التحديات” التي يواجهها المجتمع، وهذه القطاعات تشمل الصحة والتعليم ودعم المهاجرين ومساعدة ضحايا الاتجار بالبشر، وقالت نحن نسعى لتغيير في الهيكليات على المستويات المحلية والوطنية والدولية، مع ومن أجل الذين هم من بين الفئات المنسيّة والتروكة.

وفي هذا السياق قالت الأخت ماري جون إن القادة الشجعان لديهم هدف واضح ورؤية واضحة، نستمدها نحن الراهبات من إيماننا وحياتنا المكرسة لخير الآخرين. وقدمت للمشاركين في دافوس أمثلة ملموسة للمشاريع الناجحة التي بدأتها الأخوات وجزء من مشروع ” Sister Projects”. وأضافت تقول غالبًا ما يكون للتصرفات الصغيرة تأثير كبير، ولذلك فإن وضع النساء في أوكرانيا هو محور عملها الآن.

أما الأخت روث بيلار ديلمورا وهي المشاركة الثالثة في مشروع ” Sister Projects” فقالت إن رؤيتنا للإنجيل تعني أننا نريد أن نخلق الظروف لكي يتمكّن كلُّ إنسان أن يعيش حياة كاملة وكريمة”، وشددت في هذا السياق في حديثه على أن الراهبات لا يستبعِدن أحدًا، وقالت نحن لا نغادر ولا نهرب عندما تندلع أعمال العنف والصراعات.

هذا وعادت الأخت باتريشيا موراي لتقدِّم بعض الأمثلة الملموسة وقالت لقد رأينا جميعًا صورة الأخت آن روز نو تاونج راكعة أمام الجيش في ميانمار؛ أفكر أيضًا في الراهبات في سريلانكا اللاتي قدِّمن الحماية للأشخاص الذين احتجوا على انقطاع الكهرباء والوقود والأدوية؛ أو عندما قابلت الأخت غلوريا سيسيليا نافاريز، الراهبة الكولومبية، بعد أن أُطلق سراحها بعد خمس سنوات من السجن في تشاد. وخلُصت الأخت باتريشيا موراي إلى القول هذه “أمثلة لا تصدق” لقادة شجعان، ولكن غالبًا ما تُعاش هذه القيادة الشجاعة في الخفاء والصمت. لأنَّ القيادة الشجاعة تتطلب التواضع والانفتاح على الأشياء الجديدة وقبول مخاطر الفشل والبدء من جديد.

‫شاهد أيضًا‬

أقوال البابوات حول الشيطان، العدو الماكر الموجود حقًّا

أقوال البابوات حول الشيطان، العدو الماكر الموجود حقًّا – Vatican News في زمن الصوم ه…