أكتوبر 23, 2020

شب سأل رفيقو: كيف فيك تضل تضحك؟

لطيفة جبرايل

شب سأل رفيقو: شو سرّ ابتسامتك الدايمة مع انّو بعرف انّو حياتك مش هينة عندك مشاكلك و همومك..

كيف فيك تضل تضحك؟

بإبتسامة بعد اكبر جاوبو: مزبوط عندي مشاكل وبعتل هم الإشيا متل كل الناس و بواجه صعوبات كتير..

بس كل يوم الصبح بصلّب ايدي عا وجي بشكر ربّي عا كل نعمة عاطيني ياها، بسلمو كل همومي و بوعدو انّو بوجودو ما رح خلّي شي يزعّلني و يمحيلي ابتسامتي اللي بمحَبتو الي نرسمت ع وجّي

هالإبتسامة هي الرجا و الأمل اللي زرعن يسوع بقلبي!

كيف معقول خلّي اشيا ارضية زغيرة تخرّب شغل يسوع فيّي!

هل يستَطيعُ الربُّ بي، أن يَصنَعَ العجائبَ؟

نعم نعم، نعم يقولُ ربُّنا، تقدّموا للعملِ، غدًا سأعمَلُ بكُم، في وسطِكُم،في وسطكم عجائبي…

والله معكن