أغسطس 17, 2021

صرنا نتمنى ناخد ج ث ة على إنو ما نلاقي شي منو

كانوا قريبين من خزان الوقود قبل اشتعاله، يستجدون كمية من البنزين بعد احتكار التجار لها، كانوا يبحثون عن سبيلٍ لتأمين حاجتهم اليومية التي تحوّلت إلى رحلة ذلّ لا تنتهي فصولاً. ساعات ينتظرون حاملين معهم “غالوناتهم” البلاستيكية، قبل أن يأتيهم الموت بأبشع الطرق، لحظة غدر خطفت الروح من أجسادهم ونهشت أجساد الآخرين، فيما لا يزال عدد من المفقودين تحت التراب المشبع بالنار والدم!

من يبرّد قلوب أهالي المفقودين الذين ينتظرون أي خبر عن أولادهم وأقاربهم؟

من يخفف وطأة الوقت والاحتمالات والفرضيات المتأرجحة بين الموت المحتم والأمل الضئيل؟

لماذا علينا أن نبحث عن أشلاء أحبائنا وننتظر لساعات لصدور النتيجة والكشف عن هوياتهم؟

لماذا علينا أن نخاوي الموت بينما أرواح الشباب تستحق الحياة!

بتنا نتمنى أن نجد جثة على أن لا نجد أشلاءً، “ويلكم من الله” أتسمعون ما تقوله الناس المفجوعة. أنتم الذين فجرتمونا مرتين، مرة في بيروت والثانية في عكار، كيف تنامون كل ليلة وأرواح الناس برقبتكم؟

نتساءل كيف لكم أن تغمضوا جفونكم ولا تحضر كل هذه الصور الموجعة بأجسادهم المحروقة والأشلاء المتناثرة الضائعة أو المتبعثرة في كل مكان؟

أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي

تاتيانا رحلت… خسارة وحيدة والديها

صليبك يا ربّ هو مفتاح باب السّماء

أبو عبدو: أمام حاجة الإنسان وخدمته تسقط كلّ المراكز والمسؤوليّات

رئاسة أبرشية دبلين تطلق حملة لجمع التبرعات لصالح منظمة Crosscare الخيرية

من سيدني إلى لبنان شموع وصلاة على نيّة الوطن تزامنًا مع المسيرة الوطنيّة إلى عنّايا

يمكن تقولوا هول مش أولادك من لحمك و دمّك بس انا بقلكن هودي أولادي بالروح و يسوع موصاني فيهم

الأب ميشال عبّود: “محلّو بدير الصليب” هذهِ العبارة تدلّ على الخروج عن الانسانية

قالت “دخيلكم” قبل أن تسقط أرضاً وهذا ما حصل مع كريستال

‫شاهد أيضًا‬

أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي

ابو كسم رداً على إسماعيل: أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي 20/09/2021 ردّ مدير…