مايو 9, 2024

صعود الربّ يسوع إلى السماء

الإنجيل اليومي

سفر الملوك الثاني 2 : 1 . 8 – 13

وقَبلَ أن يَرفعَ الرَّبُّ إيليَّا في العاصِفَةِ نحو السَّماء، ذَهَبَ إِيلِيَّا مع َأَلِيشاَعَ مِنَ الْجِلْجَالِ.
فَأَخَذَ إِيلِيَّا رِدَاءَهُ وَلَفَّهُ وَضَرَبَ بهِ الْمَياه، فَانْفَلَقَت إِلَى هُنَا وَهُنَاكَ، وَعَبَرَا كِلاَهُمَا على الْيَبَسِ.
فَلَمَّا عَبَرَا قَالَ إِيلِيَّا لأَلِيشَاعَ: «سِلْنِي مَاذَا أَصْنَعُ لَكَ، قَبْلَ أَنْ أُوخَذَ عنْكَ». فَقَالَ أَلِيشَاعُ: «لِيَكُنْ لي نَصِيبُ اثْنَيْنِ مِنْ رُوحِكَ عَلَيَّ»
قَالَ: «قَد سَألْتَ أمرًا عسيرًا: إِنْ أنتَ رَأَيْتَنِي عِندَمَا أُوخَذُ مِنْ عِنْدِكَ، يَكُونُ لَكَ ذلِكَ، وَإِلاَّ فَلاَ».
وَفِيمَا هُمَا سَائرِينِ وَهُمَا يَتَحادثان، إِذَا مَرْكَبَةٌ نَارٍيَّة وَخَيْلٌ نَارٍية قد فَصَلَتْ بَيْنَهُمَا. وصَعِدَ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ نَحوَ السَّمَاءِ.
وَأَلِيشَاعُ ناظِرٌ وَهُوَ يَصْرُخُ: «يَا أَبِي، يَا أَبِي، يا مَرْكَبَةَ إِسْرَائِيلَ وَفُرْسَانَه!». ثُمَّ لَمْ يَعُدْ يَراَهُ. فَأَمْسَكَ ثِيَابَهُ وَشَقَّها شطرَين،
وَرَفَعَ رِدَاءَ إِيلِيَّا الَّذِي كانَ قَد سَقَطَ عَنْهُ، وَرَجَعَ فَوَقَفَ عَلَى شَاطِئِ الأُرْدُنِّ.


سفر أعمال الرسل 1 : 1 – 14

يا إخوَتِي، لَقَدْ دَّوَنْتُ في ٱلكِتَابِ ٱلأَوَّل، يَا تِيُوفِيل، كُلَّ مَا عَمِلَ يَسُوعُ وعَلَّم، مُنْذُ بَدْءِ رِسَالَتِهِ،
إِلى ٱليَوْمِ ٱلَّذي رُفِعَ فِيهِ إِلى ٱلسَّمَاء، بَعْدَ أَنْ أَعْطَى بِٱلرُّوحِ ٱلقُدُسِ وَصَايَاهُ لِلرُّسُلِ ٱلَّذينَ ٱخْتَارَهُم.
وقَدْ أَظْهَرَ لَهُم نَفْسَهُ حَيًّا بَعْدَ آلامِهِ بِكَثِيرٍ مِنَ ٱلأَدِلَّة، وهُوَ يَتَرَاءَى لَهُم مُدَّةَ أَرْبَعِينَ يَومًا، ويُكَلِّمُهُم عَنْ شُؤُونِ مَلَكُوتِ ٱلله.
وفِيمَا هُوَ يَأْكُلُ مَعَهُم، أَمَرَهُم أَلاَّ يُغَادِرُوا أُورَشَلِيم، بَلْ أَنْ يَنْتَظِرُوا فيهَا وَعْدَ الآبِ «ٱلَّذي سَمِعْتُمُوهُ مِنِّي؛
لأَنَّ يُوحَنَّا عَمَّدَ بِٱلمَاء، أَمَّا أَنْتُم فَسَوفَ تُعَمَّدُونَ بِٱلرُّوحِ ٱلقُدُسِ بَعْدَ بِضْعَةِ أَيَّام».
وكَانَ ٱلمُجْتَمِعُونَ يَسْأَلُونَهُ قَائِلين: «يَا رَبّ، أَفِي هذَا ٱلزَّمَانِ تُعِيدُ ٱلمُلْكَ لإِسْرَائِيل؟».
فَقَالَ لَهُم: «لَيْسَ لَكُم أَنْ تَعْرِفُوا ٱلأَزْمِنَةَ وٱلأَوْقَاتَ ٱلَّتِي حَدَّدَهَا ٱلآبُ بِسُلْطَانِهِ ٱلخَاصّ.
لكِنَّكُم سَتَنَالُونَ قُوَّةً بِحُلُولِ ٱلرُّوحِ ٱلقُدُسِ عَلَيْكُم، وتَكُونُونَ لِي شُهُودًا في أُورَشَلِيم، وفي كُلِّ ٱليَهُودِيَّةِ وٱلسَّامِرَة، حَتَّى أَقَاصِي ٱلأَرض».
ولَمَّا قَالَ هذَا، رُفِعَ بِمَرأًى مِنْهُم، وحَجَبَتْهُ سَحَابَةٌ عَنْ عُيُونِهِم.
وفيمَا كَانُوا شَاخِصِينَ إِلى ٱلسَّمَاء، وهُوَ ذَاهِب، إِذَا رَجُلانِ قَدْ وقَفَا بِهِم في ثِيَابٍ بَيْضَاء،
وقَالا: «أَيُّهَا ٱلرِّجَالُ ٱلجَلِيلِيُّون، مَا بَالُكُم واقِفِينَ تُحَدِّقُونَ إِلى ٱلسَّمَاء؟ إِنِّ يَسُوعَ هذَا ٱلَّذي رُفِعَ عَنْكُم إِلى ٱلسَّمَاءِ سَيَأْتي كَمَا رَأَيْتُمُوهُ ذَاهِبًا إِلى ٱلسَّمَاء!».
حِينَئِذٍ رَجَعُوا إِلى أُورَشَليمَ مِنَ ٱلجَبَلِ ٱلمَدْعُوِّ جَبَلَ ٱلزَّيْتُون، وهُوَ قَرِيبٌ مِنْ أُورَشَلِيم، على مَسِيرَةِ سَبْتٍ مِنهَا.
ولَمَّا دَخَلُوا ٱلمَدينَة، صَعِدُوا إِلى ٱلعِلِّيَّة، ٱلَّتِي كَانُوا يُقِيمُونَ فِيهَا، وهُم: بُطْرُسُ ويُوحَنَّا ويَعْقُوبُ وأَنْدرَاوُس، فِيلبُّسُ وتُومَا، بَرْتُلْمَاوُسُ ومَتَّى، يَعْقُوبُ بْنُ حَلْفَى وسِمْعَانُ ٱلغَيُورُ ويَهُوذَا بْنُ يَعْقُوب.
هؤُلاءِ كُلُّهُم كَانُوا مُوَاظِبينَ عَلى ٱلصَّلاةِ بِنَفْسٍ وَاحِدَة، مَعَ بَعْضِ ٱلنِّسَاء، ومَرْيَمَ أُمِّ يَسُوع، ومَعَ إِخْوَتِهِ.


إنجيل القدّيس مرقس 16 : 15 – 20

قالَ الربُّ يَسوعُ لِتَلاميذِه: «إِذْهَبُوا إِلى العَالَمِ كُلِّهِ، وَٱكْرِزُوا بِٱلإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّها.
فَمَنْ آمَنَ وَٱعْتَمَدَ يَخْلُص، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ فَسَوْفَ يُدَان.
وهذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنين: بِٱسْمِي يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِين، ويَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ جَدِيدَة،
ويُمْسِكُونَ الْحَيَّات، وَإِنْ شَرِبُوا سُمًّا مُمِيتًا فَلا يُؤْذِيهِم، ويَضَعُونَ أَيْدِيَهُم عَلى المَرْضَى فَيَتَعَافَوْن».
وبَعْدَمَا كَلَّمَهُمُ ٱلرَّبُّ يَسُوع، رُفِعَ إِلى السَّمَاء، وجَلَسَ عَنْ يَمِينِ ٱلله.
أَمَّا هُم فَخَرَجُوا وَكَرَزُوا في كُلِّ مَكَان، والرَّبُّ يَعْمَلُ مَعَهُم وَيُؤَيِّدُ الكَلِمَةَ بِمَا يَصْحَبُها مِنَ الآيَات.

النصوص مأخوذة من الترجمة الليتُرجيّة المارونيّة – إعداد اللجنة الكتابيّة التابعة للجنة الشؤون الليتورجيّة البطريركيّة المارونيّة (طبعة ثانية – 2007)


الطوباويّ يوحنّا هنري نِيومَن (1801 – 1890)، كاهن ومؤسّس جماعة دينيّة ولاهوتيّ

محاضرات عن التّبرير

«حَياتُكم مُحتَجِبةٌ معَ المسيحِ في الله» (كول 3: 3)

إنّ الرّب يسوع المسيح الذي وعد بأن يجعل كلّ تلاميذه واحدًا في الله معه، والذي وعد بأنّنا سنكون في الله والله فينا، حقّق هذا الوعد. بطريقة عجائبيّة، أنجز لنا هذا العمل العظيم، وهذا الامتياز المدهش. ويبدو أنّه بصعوده نحو الآب أراد أن يكون صعوده الجسدي هو نزوله الرُّوحي، وأن يكون صعوده بطبيعتنا البشريّة نحو الله هو في الوقت نفسه نزول الله إلينا. ويمكننا القول إنّه حملنا إلى الله حقًّا، ولو بالمعنى المحتجب، وقاد الله إلينا، وفق وجهة النظر التي نعتمدها.

لذا، عندما قال القدّيس بولس إنّ حياتنا “مُحتَجِبةٌ معَ المسيحِ في الله” (كول 3: 3)، نفهم أنّه كان يقصد بذلك أنّ مبدأ وجودنا لم يعد مبدأ فانيًا وأرضيًّا، مثل آدم بعد سقوطه من السماء، بل إنّنا معمّدون ومحتجبون مجدّدًا في مجد الله، في هذا النور النقيّ لحضوره الذي خسرناه عند سقوط آدم. خُلقنا من جديد وتحوّلنا واكتسبنا روحانيّة وتمجّدنا في الطبيعة الإلهيّة. وفي الرّب يسوع المسيح نتلقّى، كما عبر قناة، حضور الله الحقيقي، في داخلنا وخارجنا؛ وتُطبع فينا القداسة والخلود.

وهذه هي النعمة الإلهيّة: صعودنا عبر الرّب يسوع المسيح إلى الله أو نزول الله عبر الرّب يسوع إلينا، يمكننا التعبير عن الأمر بكلا الطريقتين… نحن فيه وهو فينا؛ إنّ الرّب يسوع المسيح هو “الوسيط الواحد” (1تس 2: 5)، وهو “الطريقُ والحقُّ والحياة” (يو 14: 6)، جامعًا بين الأرض والسماء. وهنا تكمن النعمة الإلهيّة الحقيقيّة… ليس بالمغفرة أو المعروف فقط، ليس بالتقديس الداخليّ فقط… بل بأن يسكن فينا ربّنا الممجّد. هذه هي هبة الله الكبرى.

‫شاهد أيضًا‬

الخميس التاسع من زمن العنصرة

سفر أعمال الرسل 19-29.23-40:35  يا إِخوتي، في ذَلِكَ ٱلوَقْت، حَدَثَتْ بَلْبَلَةٌ كَبيرَةٌ…