يناير 15, 2024

صلاة القدّيسة تريزيا الطفل يسوع

تريزيا الطفل يسوع

(المصدر: موقع الأزمنة المريمية)

يا يسوع، إنّ صورتك الممتنعة الوصف هي النجم الذي يَهدي خُطاي وأنت تعلم جيّدًا أنّ وجهك العذب هو لي السماء في هذه الدنيا!

وإنّ حبّي لَيكتشف السِحر والجاذبية في عينيك اللتين تحلّيهما الدموع.

وإنّني لأبتسم من خلال دموعي عندما أتأمّل آلامك الطاهرة الخلاصية.

آه! أريد، حتى أعزّيك أن أعيش مجهولة منفردة؛

وإنّ بهاءك الذي تجيد حجبه ليكشف لي كل أسراره، وإليك أصبو فأطير وجهك هو موطني الوحيد وهو مملكتي المجبولة بالحبّ؛

إنه برِّيّتي الضاحكة وشمسي العذبة كل يوم وزنبقة الأودية التي يُؤاسي عبيرها السرّي نفسي المنفيّة ويجعلها تتذوَّق سلام السماوات.

وجهك هو راحتي وعذوبتي وقيثارتي الرخيمة الأنغام…

وجهك، يا مخلّصي العذب هو الإضمامة الإلهية من مادة المُرّ التي أريد الاحتفاظ بها على فؤادي!

وجهك هو غِناي الوحيد وهذا ما أطلبه لا غير وفي ظلاله أختبئ على الدوام متشبّهة بك يا يسوع!

أَبقِ فيَّ الأثر الإلهي لأساريرك المفعمة عذوبة. ولن ألبث أن أُضحي قدّيسة تجتذب القلوب إليك!

ألا تنازل وألهبني بنيرانك فيتسنّى لي أن ألتقط وأجمع حصادًا رائعًا مذهّبًا. وبعد قليل، بثغرك المعبود هبنيَ القُبلة الأبديّة!

‫شاهد أيضًا‬

صلّوا هذه الصلاة للقديس انطونيوس البدواني

في عام 1893 كانت السيدة لويزة بوفيه من مدينة طولون بفرنسا كثيرة الصلوات للقديس انطونيوس ال…