يوليو 19, 2022

عبد السّاتر في عيد مار شربل: المطلوب واحد أن نحبّ ونتّكل على الرّبّ يسوع

تيلي لوميار/ نورسات

في مركز مار شربل- بعبدات التّابع لراهبات القلبين الأقدسين، احتفل راعي أبرشيّة بيروت المارونيّة المطران بولس عبد السّاتر بالقدّاس الإلهيّ لمناسبة عيد مار شربل، عاونه فيه خادم رعيّة بعبدات والسّفيلة الخوري طانيوس خليل والرّاهبان الكبّوشيّان الأب عبدالله نفيلي والأب برنارد، بمشاركة رئيسة المركز الأخت رشيدة معلولي والرّاهبات العاملات معها ورئيسة مدرسة القلبين الأقدسين في عين الخرّوبة، وبحضور حشد من أبناء بعبدات.

بعد الإنجيل المقدّس، ألقى المطران عبد السّاتر عظة قال فيها: “ليتمجّد إسم الرّبّ الّذي في كلّ لحظة وكلّ يوم يصنع عجائبه في هذه المؤسّسة وفي بيوتنا وفي حياتنا، ويغيّر بالمحبّة العالم الّذي نعيش فيه، وهذا المركز أكبر برهان على ذلك. فبنعمة الرّبّ يسوع يتأمّن، كلّ يوم بيومه، التّعليم والمعيشة والاهتمام لعدد من الأولاد والشّبّان والشّابّات.  

إذا اجتمعنا، نحن المسيحيّين والمسيحيّات، مع بعضنا البعض بالمحبّة، نستطيع أن نغيّر العالم وننشر فرح يسوع المسيح فيه، لأنّ بالمحبّة يكمن الفرح الحقيقيّ.  

الخوف من الغد والقلق المستمرّ من العجز عن تأمين المعيشة يفتكان في مجتمعنا وبيوتنا، فيما المطلوب واحد: أن نحبّ ونتّكل على الرّبّ يسوع، والباقي يُعطى لنا ويُزاد.  

قولوا للأشخاص القلقين إنّنا إذا تمسّكنا حقًّا بيسوع المسيح، وإذا أحببنا بعضنا البعض وتضامنّا مع بعضنا البعض، لا خوف من الغد. فلا شيء يفصلنا عن محبّة المسيح كما سمعنا في الرّسالة إلى أهل روما.

أشكر رئيسة هذه المؤسّسة الأخت رشيدة معلولي والرّاهبات العاملات معها على تفانيهنّ وعطائهنّ، وأشكر أيضًا لجنة الدّعم على سخاء أعضائها الّذي يسمح أن تستمرّ المؤسّسة في تأمين المعيشة والتّعليم، وأشكر أهالي بعبدات على المحبّة والفرح اللّذين ينشرونهما وعلى احتضانهم لهذه المؤسّسة. وأشكر أيضًا الآباء الكبّوشيّين لمساندتهم هذا المكان بصلاتهم وحضورهم.”

‫شاهد أيضًا‬

عيد مار شربل المعترف

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 8 : 28 – 39 يا إِخوتي، نَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ اللهَ ي…