يونيو 2, 2022

عبد السّاتر: مريم هي أمّ تفهم صلاتنا ووجعنا وحزننا وتعبنا

تيلي لوميار/ نورسات

المطران عبد الساتر يوجّه نداءً الى المسؤولين في قداس عيد مار مارون: ماذا تنتظرون؟

بعد مسيرة انطلقت من رعيّة مار يوسف- الحكمة إلى مستشفى اللّبنانيّ الجعيتاويّ، مرورًا بشوارع الأشرفيّة، إحياء لختام الشّهر المريميّ، احتفل راعي أبرشيّة بيروت المارونيّة المطران بولس عبد السّاتر بالقدّاس الإلهيّ بالمستشفى، بمشاركة كهنة الرّعيّة المونسنيور إغناطيوس الأسمر والخوري نعمة الله مكرزل والخوري ميلاد عبّود، بالإضافة إلى مرشد المستشفى الخوري جورج عقيقي والمونسنيور نعمة الله شمعون، بحضور رئيسة المستشفى الأخت هاديا أبي شبلي ومدير المستشفى الدّكتور بيار يارد، وعدد من الرّاهبات، وحشد من المؤمنين.

في عظته، شدّد عبد السّاتر على أنّ “أمّنا مريم العذراء هي أوّل مثل حيّ لنا نحن البشر لنعرف كيف نحبّ الله الآب والإبن بفعل الرّوح، وكيف نعيش إيماننا”، مشيرًا إلى أنّها “أمّ نلتجئ إليها في مختلف الأوقات لأنّها تفهم صلاتنا ووجعنا وحزننا وتعبنا، فتضعها أمام الرّبّ يسوع المخلّص”.

‫شاهد أيضًا‬

أطفال غزة يحيّون أطفال العالم في لقائهم مع البابا فرنسيس

موقع أبونا “شكرًا للبابا فرنسيس على تواجدك معنا دائمًا!”: هذه هي التحيّة التي …