‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

عظة راعي الأبرشيّة المطران بولس عبد الساتر في قدّاس ختام الشهر المريميّ

مطرانيّة بيروت المارونية

عظة راعي الأبرشيّة المطران بولس عبد الساتر في قدّاس ختام الشهر المريميّ بحضور عائلة الأخويّات في إقليم بيروت
كنيسة مار يوسف الحكمة- ٣٠ أيار ٢٠٢١

هنالك ثلاثة أهداف للأخويّات:

أن نحمل بعضنا البعض بصلاتنا، ليس فقط عبر تلاوة الفرض بل عبر حضورنا الكثيف أمام الربّ، في البيت كما في الكنيسة، لأننا كلّنا بحاجة الى الصلاة وكذلك بلدنا والمسؤولون فيه ليعودوا إلى ضمائرهم ويحكموا بحسب إرادة الله.

مساندة بعضنا للقداسة. كلّنا تأثرنا إيجابًا بأشخاص في حياتنا بمثلهم ونصائحهم وصلاتهم، فجعلونا نقترب أكثر من يسوع ونسير معهم درب القداسة. نحن مدعوّون أيضًا إلى أن نكون شهودًا ليسوع المسيح في حياتنا مع الآخرين فيروا من خلالنا جمال الربّ وجمال حبّه وسلامه، ويقتربوا منه فيتقدّسون.

عيش الأخوّة وخدمة بعضنا البعض ولاسيّما في أوقات الشدّة، حتى ولو كانت هذه الخدمة تتطلّب منّا جهدًا وتعبًا. علينا إذًا أن نتخلّى عن مصلحتنا الشخصيّة وأن نتوب توبة حقيقيَّة كي نتقدّس ونقدّس الآخرين.

نصلّي على نيّة الأخويّات، مسؤولين وأعضاء، وعلى نيّة أبرشيّة بيروت المارونيّة المجروحة والمتألّمة ليتقدّسوا بيسوع المسيح.

فلنفتح قلبنا للربّ ليملأه من حبّه وسلامه وفرحه، ولنمنحه حياتنا كي يثمر فيها ومن خلالها.

الأب ريبامونتي يأمل أن تتغير النظرة السائدة اليوم في أوروبا حيال المهاجرين

الأعمال الرسولية البابوية: في رسالة على دروب التنشئة

البرتغال – لقاء الأساقفة حول حماية القاصرين

الكاردينال ساندري يبرق إلى المطران مرياتي معزيا بوفاة البطريرك بدروس العشرين غبرويان

عظة راعي الأبرشيّة المطران بولس عبد الساتر في قدّاس ختام الشهر المريميّ

المطران يوركوفيتش: لقد علمنا الوباء الترابط في العائلة البشريّة

الكاردينال تركسون: يجب أن يحصل الجميع على الغذاء بأسعار عادلة

المطران عوده: رحم الله رجال الدّولة الكبار الّذين صنعوا مجد لبنان!

ﺇنها رسالة ريتا التي نحتفل بها في الثاني والعشرين من هذا الشهر المريمي

‫شاهد أيضًا‬

15 حزيران تذكار القديس باسيليوس الكبير

وُلِدَ هذا القدِّيس العظيم في قيسارية الكبادوك سنة 329، من أسرة غنيّة في الدّين والدنيا. ل…