ديسمبر 26, 2023

عيد تهنئة العذراء مريم أم الله

الإنجيل اليومي

رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس 1 :3 – 14

يا إخوَتِي، تَبَارَكَ اللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيح، الَّذي بَارَكَنَا بِكُلِّ بَرَكَةٍ رُوحِيَّةٍ في السَّمَاوَاتِ في المَسِيح؛
فإِنَّهُ ٱخْتَارَنَا فيهِ قَبْلَ إِنْشَاءِ العَالَم، لِنَكُونَ في حَضْرَتِهِ قِدِّيسِين، لا عَيْبَ فينَا؛
وقَدْ سَبَقَ بِمَحَبَّتِهِ فَحَدَّدَنَا أَنْ نَكُونَ لَهُ أَبْنَاءَ بِالتَّبَنِّي بِيَسُوعَ المَسِيح، بِحَسَبِ رِضَى مَشِيئَتِهِ،
لِمَدْحِ مَجْدِ نِعْمَتِهِ الَّتي أَنْعَمَ بِهَا عَلَيْنَا في الحَبِيب؛
وفيهِ لَنَا الفِدَاءُ بِدَمِهِ، أَي مَغْفِرَةُ الزَّلاَّت، بِحَسَبِ غِنَى نِعْمَتِهِ،
الَّتي أَفَاضَهَا عَلَيْنَا في كُلِّ حِكْمَةٍ وَفَهْم؛
وقَدْ عَرَّفَنَا سِرَّ مَشِيئَتِهِ، بِحَسَبِ رِضَاهُ الَّذي سَبَقَ فَجَعَلَهُ في المَسِيح،
لِيُحَقِّقَ تَدْبِيرَ مِلْءِ الأَزْمِنَة، فَيَجْمَعَ في المَسِيحِ تَحْتَ رَأْسٍ وَاحِدٍ كُلَّ شَيء، مَا في السَّماوَاتِ ومَا عَلى الأَرْض؛
وفيهِ أَيْضًا ٱخْتَارَنَا مِيرَاثًا لَهُ، وقَدْ سَبَقَ فَحَدَّدَنَا بِحَسَبِ قَصْدِهِ، هُوَ الَّذي يَعْمَلُ كُلَّ شَيءٍ بِقَضَاءِ مَشِيئَتِهِ،
لِنَكُونَ مَدْحًا لِمَجْدِهِ، نَحْنُ الَّذِينَ سَبَقْنَا فجَعَلْنَا في المَسِيحِ رجَاءَنَا؛
وفيهِ أَنْتُم أَيْضًا، بَعْدَ أَنْ سَمِعْتُم كَلِمَةَ الحَقِّ، أَي إِنْجِيلَ خَلاصِكُم، وآمَنْتُم، خُتِمْتُمْ بِالرُّوحِ القُدُسِ المَوعُودِ بِهِ،
وهُوَ عُربُونُ مِيرَاثِنَا، لِفِدَاءِ شَعْبِهِ الَّذي ٱقْتَنَاه، ولِمَدْحِ مَجْدِهِ.

إنجيل القدّيس لوقا 1 : 46 – 55

قالَتْ مَرْيَم: «تُعَظِّمُ نَفسِيَ الرَّبّ،
وتَبْتَهِجُ رُوحِي بِٱللهِ مُخَلِّصِي،
لأَنَّهُ نَظرَ إِلى تَواضُعِ أَمَتِهِ. فَهَا مُنْذُ الآنَ تُطَوِّبُنِي جَمِيعُ الأَجْيَال،
لأَنَّ القَدِيرَ صَنَعَ بي عَظَائِم، وٱسْمُهُ قُدُّوس،
ورَحْمَتُهُ إِلى أَجْيَالٍ وأَجْيَالٍ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَهُ.
صَنَعَ عِزًّا بِسَاعِدِهِ، وشَتَّتَ المُتَكبِّرينَ بأَفْكَارِ قُلُوبِهِم.
أَنْزَلَ المُقْتَدِرينَ عنِ العُرُوش، ورَفَعَ المُتَواضِعِين.
أَشْبَعَ الجِيَاعَ خَيْرَاتٍ، وصَرَفَ الأَغْنِياءَ فَارِغِين.
عَضَدَ إِسْرائِيلَ فَتَاهُ ذَاكِرًا رَحْمَتَهُ،
لإِبْراهِيمَ ونَسْلِهِ إِلى الأَبَد،كمَا كلَّمَ آبَاءَنا».

النصوص مأخوذة من الترجمة الليتُرجيّة المارونيّة – إعداد اللجنة الكتابيّة التابعة للجنة الشؤون الليتورجيّة البطريركيّة المارونيّة (طبعة ثانية – 2007)

القدّيس أمبروسيوس (نحو 340 – 379)، أسقف ميلانو وملفان الكنيسة

شرح لإنجيل القدّيس لوقا 2: 26-27

«تُعَظِّمُ الرَّبَّ نَفْسي وَتَبتَهِجُ روحي بِٱللهِ مُخَلِّصي»

فلتسكنْ نَفْسُ مريم في الجميع حتّى نعظّم الربّ؛ فلتسكنْ نفس مريم في الجميع حتّى نبتهج بالله. إن لم يكن للرّب يسوع المسيح سوى والدة واحدة بحسب الجسد، فإنّ الرّب يسوع المسيح هو ثمرة الجميع بالإيمان، لأنّ كلّ نفس تستطيع استقبال كلمة الله، شريطة أن تبقى من دون وصمة، وأن تحافظ على طهارتها في نقاوة لا تتغيّر. إنّ كلّ نفس تصل إذًا إلى هذا الحالة تعظّم الربّ، كما عظّمت نفس مريم الربّ وكما ابتهجت روحها بالله المخلّص.

الربّ إذًا معظّم، كما قرأتم في مكان آخر: “عظّموا الربّ معي تعظيمًا” (مز 34[33]: 4). لا لأنّ الكلام البشريّ قد يضيف شيئًا على الربّ، بل لأنّه يكبر فينا. لأنّ “المسيح هو صورة الله” (2كور 4: 4)، وبالتالي فإنّ النفس التي تقوم بعمل صالح روحيّ تعظّم صورة الله هذه، التي على مثالها خلقت. كذلك عندما تعظّم هذه النفس صورة الربّ، تشارك نوعًا ما بعظمته وترتفع؛ وبهذا يبدو كأنّها تعيد في نفسها نسج هذه الصورة بالألوان البرّاقة التي تشعّ من أعمالها الحسنة وتنقلها نوعًا ما بفضائلها.

‫شاهد أيضًا‬

الاثنين الثالث من الصوم الكبير

رسالة القدّيس بولس الأولى إلى طيموتاوس 4 : 9 – 16 يا إخوَتِي، صادِقَةٌ هيَ الكَلِمَة…