أغسطس 4, 2021

غفّارة غبطة أبينا البطريرك و أسماء شهداء 4 آب

4 آب

غفّارة من الحرير الطبيعي الابيض، من تصميم اللبناني ماجد بوطانوس صُممت خصيصًا لغبطة ابينا البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى.
يتوسطها من جهة الظهر خريطة لبنان، فالبطريرك الماروني الذي أُعطي مجد لبنان، بدوره أيضًا يحمل هذا الوطن على منكبيه كما حمل المسيح صليبه.
فوق خريطة لبنان ومن وسطها، من العاصمةبيروت،قلب الوطن  النابض، بدلًا من غمامة الموت التي ارتفعت في سمائه بعد الانفجار، ارتفع المسيح المنتصر على الموت، رافعًا راية الانتصار وجاذبًا اليه جميع الشهداء الذين سقطوا في الرابع من آب ٢٠٢٠.
عند قدميّ المسيح، اللتين وطأتا ارض لبنان، هذا البلد الذي ورد ذكره ٧٢ مرةً في الكتاب المقدس، إنتصبت بخيوط من الذهب أرزة لبنان، أرز الرب الذي ورد ذكره أيضًا ٧٥ مرة في الكتاب المقدس، أرزة العلم اللبناني، هذه الارزة التي من اجلها سقط الشهداء وتشرد الابرياء وسفكت الدماء….تتساقط منها قطرات الدماء، كيف لا وهي راية هذا الوطن ورمزه، وبقدرة الله وعنفوان وصمود  اللبنانيين ستبقى خالدة إلى الأبد.
إكليل من الشوك الاخضر،  التاج الذي وُضع على هامة المسيح على الصليب يلف لبنان والأرز ، لبنان الذي أرتفع على صليب الشهادة مرارًا وهو كما المسيح، يساق الى الذبح كحمل لم يفتح فاه.
قطرات الدم تحولت إلى وابل من الورود الحمراء، حملت كل واحدة منها وبخيوط الذهب اسم شهيد، تناثرت في فضاء هذه الغفّارة، ورود حمراء، لون الحب لأن شهداءنا الابرياء أحبوا لبنان “إلى الغاية”،
ورود  حمراء، دماء ذكية قدمت على مذبح الوطن…
كما نبت القمح في مرفأ بيروت المنكوب، نبتت بين الورود سنابل القمح،
دماء جميع الشهداء، شهداء “لبنان الرسالة”إمتزجت بالقمح، رمزًا لتعب الانسان وجهده في تقدمة مقدسة على مذبح الوطن، لبنان “الشركة و المحبة”…

أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي

تاتيانا رحلت… خسارة وحيدة والديها

صليبك يا ربّ هو مفتاح باب السّماء

أبو عبدو: أمام حاجة الإنسان وخدمته تسقط كلّ المراكز والمسؤوليّات

رئاسة أبرشية دبلين تطلق حملة لجمع التبرعات لصالح منظمة Crosscare الخيرية

من سيدني إلى لبنان شموع وصلاة على نيّة الوطن تزامنًا مع المسيرة الوطنيّة إلى عنّايا

يمكن تقولوا هول مش أولادك من لحمك و دمّك بس انا بقلكن هودي أولادي بالروح و يسوع موصاني فيهم

الأب ميشال عبّود: “محلّو بدير الصليب” هذهِ العبارة تدلّ على الخروج عن الانسانية

قالت “دخيلكم” قبل أن تسقط أرضاً وهذا ما حصل مع كريستال

‫شاهد أيضًا‬

أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي

ابو كسم رداً على إسماعيل: أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي 20/09/2021 ردّ مدير…