نوفمبر 6, 2019

في تذكار القدّيس بولس “المعترف”

ماريلين صليبي - نورسات

من أجل زرع روح المحبّة والسّلام في قلوبنا ومعنى الإنسانيّة والانفتاح في نفوسنا، البابا فرنسيس ينقل إلينا كلام القدّيس بولس، طالبًا منّا الصّلاة على نيّة الحكّام والسياسيّين وذوي السّلطة!

فها هو الحبر الأعظم يسعى من خلال كلامه إلى السّير بحسب القدّيس بولس في مسيرة الرّحمة، مسيرة الصّلاة فيها بوصلة الخلاص.

البابا فرنسيس يحثّنا على ضرورة الصّلاة من أجل سياسيّي بلادنا، كلّ السّياسيّين، حتّى الذين لا تتّفق أفكارنا وتطلّعاتنا مع مبادئهم. من هنا، يبدو أنّ الحبر الأعظم يحمل همّ سياسة هذا العالم وإدارته، ويريد من شعوب الأرض أن تشاركه همّه من خلال الصّلاة على نيّة أصحاب القرار وممثّلي الدّول، جميعهم، بدون تمييز أو تفرقة.

البابا فرنسيس يؤمن أنّ بالمحبّة والصّلاة، يساهم هؤلاء القادة بنشر الخير العامّ والمصلحة الوطنيّة في أحكامهم. فما علينا إذًا، سوى التّشبّث بالصّلاة من أجلهم جميعًا، ليحلّ الرّوح القدس عليهم، فيدير أفكارهم وينير قراراتهم ويُنزل السّلام في أرجاء العالم.

مهما اختلفت وجهات النّظر بين شعب وقائد، لا شيء سوى المحبّة والصّلاة يمكنهما ترميم العلاقات وضمان الأمن والسّلام. فالاختلاف لم يكن يومًا سبيلًا للخلاف والأزمات والحرب، بل يجب علينا، نحن المؤمنين المتّحدين بكلام الرّبّ، أن نتبع وصيّة الحبر الأعظم المقتبسة من كلام القدّيس بولس المحيي، وأن نصلّي من أجل الجميع، بإيمان عظيم!

المطران سويف هنّأ بحلول الفطر السّعيد

ماذا أوكل البابا فرنسيس إلى قلب مريم الطّاهر؟

بطريركيّة القدس للّاتين تدعو للصّلاة من أجل العدل والسّلام في الأرض المقدّسة

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

انجيل اليوم مع الخوري كامل كامل: “لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

‫شاهد أيضًا‬

بطريركيّة القدس للّاتين تدعو للصّلاة من أجل العدل والسّلام في الأرض المقدّسة

تدعو بطريركيّة القدس للّاتين، بالتّعاون مع اللّجنة الأسقفيّة للرّهبان واتّحاد الرّاهبات في…