نوفمبر 18, 2019

في ذكرى تطويبك، يا رفقا احمي لبنان!

ميريام الزيناتي - نورسات

تألّمت بفرح ورجاء، حملت صليب المسيح بتقوى فخطّت طريقها نحو السّماء، هي القدّيسة رفقا رسولة الألم والفداء والفرح.

طُوّبت رفقا في مثل هذا النّهار ليتفتّح برعم قدّيسة، فازداد لبنان نعمًا، وتعطّر برائحة القداسة المنبثقة من راهبة حملت اسم رفقا شاركت المسيح أوجاعه فاستحقّت السّماء.

آلام رفقا بدأت منذ الطّفولة، هي الّتي خسرت والدتها، عاشت اليتم بصبر متّخذة من مريم أمًّا، فعاشت السّعادة تحت جناحي العذراء الّتي ملأت فراغًا سبّبه غياب الوالدة، مبلسمة جراح القدّيسة بلمسات سماويّة.

ترهّبت رفقا في دير مار سمعان القرن – أيطو، هي الّتي أحبّت المسيح بكلّ جوارحها، دخلت في الأحد الأوّل من تشرين الأوّل/ أكتوبر عام 1885 إلى كنيسة الدّير، وراحت تصلّي، طالبة من الرّبّ يسوع أن يُشرِكَها في آلامه الخلاصيّة، فاستجاب الله لسؤالها في الحال، وبدأت مسيرة أوجاعها، فحملت الصّليب بإيمان ومحبّة، داعيةً كلّ مسيحيّ إلى تحمّل صليبه بفرح ورجاء وتقوى.

“صديقة الصّليب” و”رسولة الألم”، “تلميذة المسيح الحقيقيّة، وشريكة الفادي في آلامه الخلاصيّة”، باتت شفيعة المرضى المتألّمين، المردّدين معها في كلّ لحظة: “لتكن مشيئتك”؛

فلنصلّي اليوم في ذكرى تطويبها لننال قوّتها ونحمل صليبنا برجاء، علّنا نصل إلى عرش السّماء.

الأحد… البطريرك الماروني يدشّن كنيسة “بيت مريم” في حريصا

تاريخ الشهر المريميّ بقلم الأب بيار نجم

جمعية سعادة السماء تقدم وجبات ساخنة للعائلات المحتاجة في الشمال

الثروات والمراتب باقية في هذه الفانية… فلا ترحلوا إلى الفناء وشعبكم يعيش العناء

كلمة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الرَّاعي في إفتتاح الدورة الإستثنائيّة…

المطران عون: دعوة المسيح لنا تجعلنا نكون بناة هذا الوطن والمجتمع الّذي نحلم به

أساقفة الرّوم الكاثوليك حذّروا من إفراغ لبنان ودفع شبابه وطاقاته إلى الهجرة

عبد السّاتر: يا أيّها المسؤولون السّياسيّون في بلادي، إرحموا الشّعب اللّبنانيّ!

البطريرك الراعي استقبل الرئيس عون للتهنئة بعيد الفصح

‫شاهد أيضًا‬

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

أيّتها العذراء الفائقة القداسة، يا أمّ الكلمة المتجسّد، يا موزعة النِعم، وملجأ الخطأة، ألت…