صلوات قديسين - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

في عيد جميع القدّيسين… “إنتَ كمان فيك تكون قدّيس!

نورسات Noursat

ماريلين صليبي

في الأوّل من تشرين الثّاني/نوفمبر يحتفل المسيحيّون بعيد مبارك يكرّمون فيه جميع القدّيسين.

هم قدّيسون يتربّعون في البيت السّماويّ إلى جانب العذراء مريم والرّبّ يسوع، قدّيسون عاشوا حياة أرضيّة مرسومة بالفضائل.

بالصّلاح والبِرّ عاشوا، بالشّجاعة والشّهادة تحلّوا، بالإيمان والصّلاة تسلّحوا.

هم مثال أسمى للتّضحيات، فجبالًا وعرة مليئة بالشّوك تسلّقوا للوصول إلى قمّة القدّاسة، وبالنّار الهوجاء احترقوا ليصبحوا رمادًا عبيره طيّب على مذبح الرّبّ.

تخطّوا تجارب الشّيطان الفاشلة بقناعة وثبات، وتحمّلوا صعوبة العيش على أرض يتآكلها الفساد، فاكتسبوا الحياة الأبديّة.

هم الذين لم تُعمَ بصائرهم بشعاع الذّهب المادّيّ الفاني، ولم تتلطّخ ألسنتهم بقذارة الكلام المجرّح، ولم تتدنّس أياديهم بالدّماء أو النّجاسة.

القدّيسون يفيضون على البشريّة من هالة قداستهم ألسنة نعم لامتناهية، هي خيطان مشعّة تربط السّماء بالأرض، أحبال متينة تعطي الفرصة للخاطئ أن يخلُص بمجرّد التّمسّك بها.

فما علينا نحن المؤمنون الخطأة الضّعفاء سوى تسليم حياتنا للرّبّ والتّمثّل بجميع القدّيسين، وبهذا يكون هذا العيد مناسبة لخلاصنا ذاكرين دائمًا أنّ القداسة ليست حكرًا على أحد بل كلّنا مدعوّون إليها، فـ”إنتَ كمان فيك تكون قدّيس!”

‫شاهد أيضًا‬

صلاة رائعة للقديس شربل

أيّها القدّيس شربل، يا مَن كنتَ،في حياتك على الأرض تحمل هموم الناس وتصلّي من أجلهم، تابعت،…