كاهن يبيع سيارته المرسديس اقتداء بالبابا فرنسيس

أليتيا العربية - جورج كنعان

ألبابا فرنسيس: يؤلمني أن أرى كاهنًا أو أختًا تملك سيارةً من الطراز الأخير

متأثرًا بكلمات البابا فرنسيس والمثال الذّي ضربه، قرّر كاهنٌ من سانتا مارتا كولومبيا بيع سيارة المرسيدس بنز الفاخرة التّي قدمتها إليه عائلته.

وفي 9 تموز/يوليو 2013، قال الأب هيرناندو فاجيد ألفاريز يعقوب وهو راعي كنيسة القديس ميخائيل للصحافيين إنّه سيُعطي الأموال التّي سيحصل عليها لقاء بيع السيارة والبالغ قدرها 62 ألف دولار لأفراد عائلته.

وكانت العائلة قد أهدته السيارة كعربون امتنان لاعتنائه بإخوته الثلاث الصغار بعد وفاة والدَيه.

وأتى قراره هذا بعد يومَين من إعلان البابا فرنسيس أمام مجموعة من الإكليريكيين والمبتدئين في قاعة بولس السادس في الفاتيكان: ” يؤلمني أن أرى كاهنًا أو أختًا تملك سيارةً من الطراز الأخير.”

وأضاف قائلاً: ” إذا ما اعجبتكم سيارة جميلة، فكروا بعدد الأطفال الذّين يموتون جوعًا” وذلك لحثهم على استخدام وسائل نقل أكثر تواضعًا. والمعروف عن البابا أنّه كان يستقل وسائل النقل العامة حتّى عندما كان يشغل منصب كردينال في الأرجنتين.

وهذه ليست المرّة الأولى التّي يتصدر فيها الأب ألفاريز يعقوب العناويين. فقد أطلق مؤخرًا فكرة  “الجنازات الافتراضيّة لأفراد الأسر الذّين لا يستطعون المشاركة في جنازات أحبائهم في مدن أخرى والسماح لهم بمتابعتها عبر الكاميرا ويب.

كما وقد جهز الكاهن رعيته بمانعٍ للهواتف الخليويّة وذلك للحيلولة دون مقاطعة القداس بسبب الاتصالات.

وصرّح حينها: “اصبحت مسألة الخليوي خلال القداس مشكلة حقيقيّة خاصةً وان لبعض الهواتف رناّت خاصة…. وهذا ما دفعني الى شراء هذا المانع.”

نشر هذا النّص أساسًا وكالة الأنباء الكاثوليكيّة في 11 تموز/يوليو 2013 .