نوفمبر 15, 2019

كتبت ماريلين صليبي: المسيح خلاص لبنان…

المصدر: نورسات

على وقع الفساد وتدهور الأزمة الاقتصاديّة ما يضعضع بنية الدّولة، بات الوضع اللّبنانيّ يدقّ ناقوس الخطر.

فخلف صرخات المواطنين المتزايدة، شعبٌ يبدو أنّه لم يعد يحتمل الأوضاع المعيشيّة الصّعبة.

وسط كلّ هذه السّوداويّة إذًا، ما هو المخرج وأين يكمن الحلّ؟ كيف يخلص لبنان من دوّامة التّراجع فينهض من قعر المشاكل؟

حلّ وحيد لا سواه يرافق الشّعب اللّبنانيّ والمسؤولين السّياسيّين.. هو نور يصدح من خلف ظلمة الوضع المذريّ، نور يشعّ بالمسيح يسوع ليضيء أديم لبنان.

المسيح يسوع هو المخلّص الوحيد، هو الذي سيرفع بلدنا من قعر محيط الفساد، هو الذي بجبروته سيكسر كلّ الأسس المهترئة لإعادة بناء الدّولة على مبدأ الاستقلال والسّيادة.

المسيح هو خشبة خلاص لبنان، هو الحامي والباسط عينه الحنونة والمساند الأوّل والأخير، وعلى المعنيّين التّمسّك والسّير بتعاليمه المحيية.

كلّ المعنيّين مدعوّون إلى أن يكونوا أصحاب حقّ وعدالة، مجبولين بالمحبّة والمسامحة والتّضحية، لأنّ بهذه الفضائل وحدها يخلص البلد، بها يتألّق التّعاون والخير وتضمحلّ كلّ رواسب الشّرّ والمصلحة والأنانيّة.

لبنان بحاجة إلى الوحدة الوطنيّة والتّعايش الفعليّ وإلى كلّ التّعاليم الرّوحيّة المقدّسة، ليبقى “لبنان الرّسالة”.

المطران سويف هنّأ بحلول الفطر السّعيد

ماذا أوكل البابا فرنسيس إلى قلب مريم الطّاهر؟

بطريركيّة القدس للّاتين تدعو للصّلاة من أجل العدل والسّلام في الأرض المقدّسة

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

انجيل اليوم مع الخوري كامل كامل: “لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

‫شاهد أيضًا‬

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

أيّتها العذراء الفائقة القداسة، يا أمّ الكلمة المتجسّد، يا موزعة النِعم، وملجأ الخطأة، ألت…