ديسمبر 30, 2019

كرمل لبنان ودّعوا الأب كرمالو فنيانوس الكرمليّ

تيلي لوميار - نورسات

ودّعت رهبانيّة الكرمليّين الحفاة في لبنان، يوم الجمعة، إبنها الأخ “الأب” كرمالو فنيانوس الكرمليّ، المعروف بالأب كرمالو للقلب الأقدس، خلال جنازة ترأّسها النّائب البطريركيّ على نيابتي الجبّة وإهدن المطران جوزيف نفّاع، في كنيسة مار يوحنّا المعمدان الرّعائيّة- زغرتا، بحضور الرّئيس الإقليميّ للرّهبانيّة في لبنان الأب ريمون عبدو الكرمليّ والرّهبان الكرمليّين في الإقليم اللّبنانيّ، ولفيف من الإكليروس وجموع من المؤمنين.


في عظته، وبحسب الرّهبانيّة الكرمليّة في لبنان، ركَّز المطران نفّاع في عظته على مزايا الأب الرّاحل وعمله في حقل الرّسالة تحت عنوان “المحبّة”، وعن مكانته في قلب الزغرتاويّين والطرابلسيّين من مسلمين ومسيحيّين. 

وأشار إلى مزايا الرّاحل إذ تحلَّت حياته بالهدوء، والتّجرّد، عملاً بقوانين الرّهبانيّة وتعاليم معلّمي قدّيسيها الكبار أمثال تريزا ليسوع الأفيليّة، والقدّيس يوحنّا للصّليب، فقال فيه: “إنّ حياة الأب كرمالو رغم كلّ ما واجهه في الحرب اللّبنانيّة من تهويل، خطف وقلق، لم تغب عن حياته ممارسة الصّلاة وكلّ ما تستوجبه الحياة الدّيريّة والرّسوليّة، مضيفًا إكرامه الكبير للطّوباويّة العذراء مريم، أمّ الرّهبانيّة وشفيعتها، الّتي تزيّن بثوبها الكرمل المقدّس”.
الأب كرمالو الّذي عانى في السّنوات الأخيرة من الألم، بصبرٍ وتسليمٍ كلّي لله، عانقت روحه الله في يوم ميلاد الرّبّ، ودُفن في دير مار ضومط- القبيّات.

الأحد… البطريرك الماروني يدشّن كنيسة “بيت مريم” في حريصا

تاريخ الشهر المريميّ بقلم الأب بيار نجم

جمعية سعادة السماء تقدم وجبات ساخنة للعائلات المحتاجة في الشمال

الثروات والمراتب باقية في هذه الفانية… فلا ترحلوا إلى الفناء وشعبكم يعيش العناء

كلمة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الرَّاعي في إفتتاح الدورة الإستثنائيّة…

المطران عون: دعوة المسيح لنا تجعلنا نكون بناة هذا الوطن والمجتمع الّذي نحلم به

أساقفة الرّوم الكاثوليك حذّروا من إفراغ لبنان ودفع شبابه وطاقاته إلى الهجرة

عبد السّاتر: يا أيّها المسؤولون السّياسيّون في بلادي، إرحموا الشّعب اللّبنانيّ!

البطريرك الراعي استقبل الرئيس عون للتهنئة بعيد الفصح

‫شاهد أيضًا‬

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

كان بونيفاسيوس من روما، قيما لامرأة رومانية شريفة وغنية اسمها أغلايس، عاشا معًا زمانًا حيا…