يوليو 7, 2023

كيف كان لقاء البطريرك الرّاعي مع الشّبيبة في مدرسة الكرمليّة- القبيّات- عكّار؟

الراعي في القبيات العكارية مع الشبيبة

صدر عن مكتب راعويّة الشّبيبة في الدّائرة البطريركيّة المارونيّة ما يلي:

“في إطار نشاطات الأيّام الرّسوليّة للشّبيبة Speed-Tufid، الّتي يُنظّمها مكتب راعويّة الشّبيبة في الدّائرة البطريركيّة المارونيّة Bkerke Jeune بالشّراكة مع يوكات العربيّة Youcat Arabic وشبيبة من الكنائس الكاثوليكيّة، في أبرشيّات الأطراف، شارك غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الرّاعي في لقاء الشّبيبة الرّابع في مسرح مدرسة الكرمليّة- القبيّات، وذلك يوم السّبت الواقع فيه ١ تمّوز ٢٠٢٣، بحضور النّائب البطريركيّ حنّا علوان، والسّادة المطارنة، رئيس أساقفة أبرشيّة طرابلس المارونيّة المطران يوسف سويف، ورئيس أساقفة طرابلس وسائر الشّمال للرّوم الملكيّين الكاثوليك المطران إدوار ضاهر، والرّئيس الإقليميّ لرهبانيّة الكرمَليّين الحُفاة في لبنان الأب عبدو عبدو، وجماعة رهبان الكرمَل في دير مار ضومط القبيّات على رأسهم الأب ريمون عبدو، وبمشاركة الجمعيّات الكشفيّة والجماعات الرّسوليّة وشبيبة الرّعايا في قطاع عكّار وباقي القطاعات، مع لفيفٍ من كهنة الرّعايا والرّهبان والرّاهبات، فضلاً عن شخصيّاتٍ وفعاليّاتٍ اجتماعيّة وسياسيّة من أبناء المنطقة.

إفتُتح اللّقاء بصلاةٍ من وحي موضوع الأيّام الرّسوليّة للشّبيبة مع الأخت ميشلين منصور، مسؤولة يوكات العربيّة. تلاها استقبالُ الشّبيبة لغبطة البطريرك بموكبٍ احتفاليّ (Parade). ومن ثمّ، كانت كلمة ترحيبٍ مع أمين عامّ مكتب راعويّة الشّبيبة، السّيّد كارلوس معوّض، تلتها كلمةٌ لراعي أبرشيّة طرابلس المارونيّة المطران يوسف سويف، أعرب فيها عن مدى فرحه بالشّبيبة وبحضور غبطة البطريرك للقائهم، شاكرًا كلّ الجهود الّتي بُذلت لإنجاح هذا الحدث.

بعد ذلك، كانت مقدّمةٌ حول ماهيّة الأيّام الرّسوليّة للشّبيبة وشعارها. ثمّ، تمّ عرض فيديو حول انطلاق فكرة الأيّام الرّسوليّة للشّبيبة ومسيرة مشروع Speed-Tufid. ووُجِّهَت بعده رسالة شكرٍ للمنظّمة الكاثوليكيّة الدّوليّة “عون الكنيسة المتألّمة” ACN على رعايتها ودعمها المادّيّ والمعنويّ لنشاطات الأيّام الرّسوليّة للشّبيبة في لبنان. وتلا ذلك عرضٌ لعملٍ مسرحيّ بعنوان: “قامَت مريم ومضَت مُسرعةً”. بعدها، ألقت مسؤولة راعويّة الشّبيبة في أبرشيّة طرابلس المارونيّة، الآنسة ساندي حاكمِه، كلمة محبّةٍ وشكرٍ لشبيبة الأبرشيّة وباسمهم لغبطته والسّادة المطرانة، مُعربةً عن جهوزيّتهم الدّائمة لخدمة الكنيسة ورسالتها، كما ووجّهَت الشّكر لمكتب راعويّة الشّبيبة ويوكات العربيّة على قيامهم بهذه المبادرة وتنظيم هذا اللّقاء الحدث.

ثمّ، تمّ عرض فيديو حول لقاءات الشّبيبة الّتي انعقدت في محافظتَيّ جبل لبنان والجنوب، في كلٍّ من منطقة رشميا ورميش والصّالحيّة- صيدا. بعد ذلك، كانت المحطّة قلب الحدث مع غبطة البطريرك، حيث ألقى كلمته التّعليميّة على الشّبيبة وختمها بجلسةٍ أبويّةٍ أصغى فيها إلى أسئلة الشّبيبة وهمومهم ومخاوفهم وتطلّعاتهم محاورًا إيّاهم حوار الأب مع أبنائه.

وفي الختام، كانت كلمةٌ للمشرف على مكتب راعويّة الشّبيبة ومرشده الخوري جورج يرق، عبّر فيها عن فرحه الكبير بهذا اللّقاء وعن شكره العميق لغبطة البطريرك وللسّادة المطارنة وللشّبيبة ولأعضاء فريق العمل Speed-Tufid. بعدها، تمّ تقديم هديّة تذكاريّة لغبطته، تُجسّد المشهديّة الإنجيليّة لزيارة القدّيسة مريم العذراء لنسيبتها أليصابات من وحي موضوع الأيّام العالميّة للشّبيبة الّذي سينعقد في ليشبونة خلال شهر آب ٢٠٢٣. كما تمّ توزيع هدايا شخصيّة من غبطته لكلّ شابٍّ وشابّةٍ من المشاركين، فضلاً عن هدايا تذكاريّة لكلّ المنظّمين والحاضرين.

وإختُتم اللّقاء مع غبطته برقصةٍ تعبيريّة شبابيّة على وقع موسيقى نشيد الأيّام العالميّة للشّبيبة باللّغة العربيّة.”

‫شاهد أيضًا‬

الأب ميشال ابو طقّة: رحلت باكراً يا اخي ورفيق دربي وعزيز قلبي

رحلت باكراً يا اخي ورفيق دربي وعزيز قلبي الأب جوني مارون. بغيابك عنّا ستقسو علينا الأيام و…