قديسون من لبنان - أكتوبر 31, 2018

كيف يطبع القدّيس شربل حياتنا؟

  تعجز الكلمات والعبارن عن وصف قدّيس تخطّت عظمته نطاق لبنان ولمست العالم بأجمعه. هو القدّيس شربل الذي لا يكفّ عن تلبية نداء أبنائه وصلواتهم. فسجلّ شفاءات القدّيس شربل ومعجزاته حافل أمّا العلم فعجز عن تفسير كلّ حالات الشّفاء حتّى المستعصية منها. فهو بالفعل قدّيس كسّر قيود العلم ونظريّاته وفتح أفقاً توجّه الإنسان إلى الطّريق الصّحيح، الطّريق نحو الحياة الأبديّة عبر الايمان والصّلاة التّمسّك بثقة الله. فكيف طبع القدّيس شربل حياتنا؟

 من منّا، وعند زيارته لمحبسة القدّيس شربل ودير مار مارون، لا يتأمّل بالأقوال المحفورة على خشب الأرز إن كانت باللّغة العربيّة أو الفرنسيّة أو حتّى الانكليزيّة. ومن منّا لم يشعر أنّ هذه الأقوال تعكس واقعاً من حياته أو تنطبق على حادث عاشه أو حالة مرّ بها. هي أقوال القدّيس شربل المخلّدة والمحفورة في أذهان قارئيها. فلنغوص في عالم القدّيس شربل، النّاسك والقدّيس والطّبيب والأب والشّافي والمستمع ريثما نستمع إلى صوته ونمشي على خطواه…

  •  “لا تعطيكم إلا القلق والحزن والتعاسة والفراغ”.
  • “الإنسان إذا لم يتحوّل إلى محبّة، يموت”.
  • “الصّليب هو مفتاح باب السّماء”.
  • “ضعفك لتتغلّب عليه لا لتتحجّ به”.
  • “قدّس لحظة عمرك الحاضرة”.
  • ” القداسة حالة تحوّل دائم من المادّة إلى النّور”.
  • “القداسة نعمة وإرادة، النّعمة من الله والإرادة منكم”.
  • “أحبّ لكي تتقدّس”.
  • “قُد حواسك كي تمجّد الله”.
  • “أهمّ وأعظم وأقدس علامة هي إشارة الصّليب”.
  • “إن لم تبق على المحبّة، تبكيها”.
  • “الحكمة هي إن تتحكم بذاتك”.
  • “الله محبّة، الله حقيقة، الله هو المحبّة الحق”.
  • “من قلب الله خرج الإنسان وإلى قلب الله يعود”.
  • “سعادتكم ليست في الحجر، فهو لا يعطي السّعادة”.

  تشكّل هذه الأقوال خرطة طريق ترسم درب ايماننا وتضع الأسس الصّحيحة للرّوحانيّة. إنّها أقوال نبعت من قلب قدّيس سلك درب القداسة في الصّعاب والنّجاحات، قدّيس لم يستسلم مهما اشتدّت التّجارب وزادت صعوبة.

غوى حنين

المصدر:sawtelrab.org

‫شاهد أيضًا‬

شفاه مار شربل من مرض فتّاك يسمى “البلعمة” وقال لأخيه : “انا هون بصحح الاولاد الصغار “

يخبر السيد رمزي سمير معوض عن حالته ويقول: “لقد تزوجنا في العاشر من آب 2008 وقررنا ال…