فبراير 10, 2022

لنسمح ليسوع بأن يشفينا… نحن بحاجة لهذا الشّفاء جميعًا

تيلي لوميار/ نورسات

لنسمح ليسوع بأن يشفينا... نحن بحاجة لهذا الشّفاء جميعًا

لنسمح ليسوع بأن يشفينا- نحن بحاجة لهذا الشّفاء جميعًا- لكي نكون بدورنا شهودًا لحنان الله الشّافي”.. هي تغريدة للبابا فرنسيس أضيفت على قاموس الإرشادات والنّصائح المقطّرة من توصيات الحبر الأعظم. البابا فرنسيس يطلب من خلالها أن نترك أجسادنا ونفوسنا لله من أجل أن ننال الشّفاء.

أجسادنا معرّضة لشتّى أنواع الأوجاع والجراح والأمراض، خصوصًا في هذه الفترة الدّقيقة، حيث يخيّم خطر كورونا فوق العالم، فما من سبيل أمام أجسادنا الهزيلة سوى الاستسلام ليسوع المسيح، ونسمح له بشفائنا من كلّ ما قد يداهم أجسادنا.

أمّا نفوسنا فهي أشبه بورقة بيضاء تقوم الخطيئة بخربشتها بما قد يفسد نقاءها وبياضها وجمالها، خصوصًا في هذه الفترة الدّقيقة، حيث يخيّم المجون والفساد والحرّيّة غير المحدودة فوق مجتمعنا، فما من سبيل أمام نفوسنا الضّعيفة سوى الاتّكال على يسوع المسيح، والشّهادة لقدرته الجبّارة على خلاصنا وشفائنا وتحريرنا من الخطايا المميتة.

بهذا نكون شهودًا لحنان الله الشّافي، الحنان المتمثّل بمساندة الجسد في تخطّي الأمراض والأوبئة، وبحماية النّفس من شوائب الخطيئة والضّلال، حنان لايؤمّنه سوى يسوع المسيح، الدّواء لكلّ داء…

‫شاهد أيضًا‬

السبت الثامن من زمن العنصرة

سفر أعمال الرسل 18 : 1 – 11 يا إِخوتي، غَادَرَ بُولُسُ أَثِينَا وأَتَى إِلى قُورِنْت…