نوفمبر 7, 2020

لنصلي هذه الصلاة لراحة نفس الشهيد عبد الرحمن وردة

لنصلي هذه الصلاة لراحة نفس شهيد الجيش اللبناني

“باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين.

أيها الربّ يسوع، يا شهيد الشهداء الذي فاضت محبّته على خشبة الصليب حياة جديدة للبشر، نسألك أن تحوّل دم شهيدنا ، بقوّة سرّ الفداء إلى ينابيع خلاص تروي أرضنا بالمحبّة وتثبّت شعب لبنان في رسالته الفريدة كشاهد للحريّة والسلام.

أيتها القديسة مريم، أمّ المسيح الفادي وأمّنا، يا من رافقتِ مسيرة وفائنا، استقبلي شهيدنا في ديار النور وامنحينا الأمانة الدائمة لتضحياتهم تمجيدًا للثالوث الأقدس وخلاصًا للبنان. آمين


تنعي قيادة الجيش – مديرية التوجيه العريف المجند الشهيد عبد الرحمن وردة الذي استُشهد جرّاء اطلاق نار في جرود بلدة عرسال بتاريخ 7 / 11 / 2020.
وفي ما يلي نبذة عن حياته:

  • من مواليد 19 / 9 / 1997 الدورة ــــ عكار.
  • مددت خدماته في الجيش اعتباراً من 20 / 10 / 2016.
  • حائز تنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات.
  • الوضع العائلي: عازب

يُنقل الجثمان بتاريخ 7 / 11 / 2020 الساعة 10.00 من مستشفى دار الأمل الجامعي إلى بلدة الدورة التحتا – عكار، حيث يقام المأتم الساعة 15,00 ويوارى الثرى في جبانة البلدة المذكورة.
تُقبل التعازي قبل الدفن وبعده ولمدة ثلاثة أيام في قاعة بلدة الرامة – وادي خالد – عكار.

فرانسيسكا الرّومانيّة… زوجة فأمّ فراهبة قدّيسة

عوده للمسؤولين: إحذروا ثورة الجياع

يوحنّا العاشر مع مدخل الصّوم: يا ربّ افتح لنا باب رحمتك

زيارة البابا إلى العراق: مقابلة مع الأب أفرام عازار من الآباء الدومينيكان

زيارة البابا إلى العراق: مقابلة مع سامد جورج إيليا، عضو جوقة العطاء الكلدانية في البصرة

أسقف روما لم يرغب في أن يخذل أبناءه فجاء إليهم حاملا لمسته المـُحبة

“أيهَا الجِيلُ المُلْتَوِي غَيرُ المُؤْمِن، إِلى مَتَى أَكُونُ مَعَكُم وَأَحْتَمِلُكُم؟”

البابا فرنسيس: اقتربت لحظة العودة إلى روما. لكن العراق سيبقى دائما معي وفي قلبي

عظة البابا فرنسيس في القداس الإلهي في أربيل

‫شاهد أيضًا‬

فرانسيسكا الرّومانيّة… زوجة فأمّ فراهبة قدّيسة

يحلّ اليوم الثّامن من آذار/ مارس حاملاً نفحة نسائيّة مميّزة في اليوم العالميّ للمرأة، نفحة…