‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

ما هي الخطيئة؟

ماريلين صليبي - نورسات

ألّا تُقدَّر عظمة الله… ألّا يُبشَّر بقوّة الله.. ألّا يُبحَث عن حقيقة الله.. ألّا يُقرّ بحكمة الله… ألّا يشاهَد جمال الله.. ألّا يُثق بخلاص الله… ألّا تُصدَّق وعود الله… هذه هي الخطيئة!

تعريفٌ أراد موقعنا أن يستضيح حوله فأجرى حديثًا مع الأب إيلي خويري.

قال الأب خويري إنّ “الخطيئة مرتبطة بالحبّ”، وبالتّالي فإنّ “النّقص في الحبّ” يؤدّي إلى تدهور المرء في وحل الخطيئة، الخطيئة التي تهلك النّفس والجسد والضّمير؛ فالكذب قلّة حبّ، والقتل قلّة حبّ، والغدر قلّة حبّ، والحسد قلّة حبّ، والنّميمة قلّة حبّ، لتندرج كلّ أعمال المرء المنافية للتّعاليم الكنسيّة والوصايا الإلهيّة في خانة النّقص المفرَط في الحبّ، الحبّ الذي نبادله لإخوتنا في الإنسانيّة ولربّنا وإلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح.

وأضاف الأب خويري أنّ الخطيئة “جرح يؤلم المرء ويوجعه ويقهره” وما الرّبّ سوى “الطّبيب الشّافي والمخلّص”.

وإختتم الأب خويري بالآية التّالية، آية لا بدّ من حفظها في قلوبنا: “النّعمةُ الإلهيّةُ وموهِبَةُ ربِّنا يسوعَ المسيحِ السّماويّةُ، تلكَ التي في كلّ حينٍ تسُدُّ عَوَزَنا، وتشفي مرضَنا، وتُضَمِّدُ جُروحاتِنا، وتغفِرُ ذنوبَنا، وتعتني بجميعِ أبناءِ البيعةِ المقدّسة..”

 

 

‫شاهد أيضًا‬

عبد السّاتر من الرّميل: نصلّي كي يتحلّى المسؤولون بالجرأة فيعلنوا الحقيقة الكاملة لما حصل في الرّابع من آب

ترأّس راعي أبرشيّة بيروت المارونيّة المطران بولس عبد السّاتر قدّاس عيد مار أنطونيوس البادو…