فبراير 24, 2021

ما هي وصايا البابا فرنسيس الدّائمة حول الصّوم؟

غوى حنين

وردت هذه الوصايا في تغريدة للبابا فرنسيس عبر تويتر وذلك سنة 2014. ولا تزال هذه الوصايا تنطبق على حياتنا الرّوحيّة وعلينا أن نعمل بها ليست فقط في زمن الصّوم ولكن في كلّ يوم من حياتنا. ومنها نذكر:

1. صم عن حكم وإدانة الآخرين واكتشف المسيح الموجود فيهم.

2. صم عن قول كلمات جارحة ومحقّرة واملأ فمك بجمل وكلمات تفيد وتشفي الآخرين.

3. صم عن التّذمّر واملأ حياتك من عرفان الجميل والشّكر.

4. صم عن الغضب واملأ نفسك بالصّبر.

5. صم عن التّشاؤم وامتلئ بالرّجاء المسيحيّ .

6. صم عن القلق المفرط وامتلئ من الثّقة بالله.

7. صم عن التّشكّي واعط قدرًا وقيمة لعظائم الحياة.

8. صم عن الإستياء من الآخرين واملأ قلبك بالتّسامح.

9. صم عن الحقد واملأ نفسك من طول الأناة على الآخرين.

10. صم عن الإحباط والتّراخي وكن ممتلئًا من حماسة الإيمان.

وكما يقول القدّيس يوحنّا الفم الذّهبي : “لقد أكرم الله الصوم، وأعطى لمن أكرمه النّجاة من الموت، لأنّ الله منح الصّوم قوّة يظهرها عند فعله، وأعطاه سلطة أنّه بعد إبرام الحكم والقضاء بالموت، يجتذب فاعليّة من وسط طريق الانتقام إلى الحياة والنّجاة. وهذا الأمر لم يفعله الصّوم مع أثنين أو ثلاثة أو عشرة أو عشرين بل مع أهل مدينة بجملتها مثل نينوى، التي أمست ذليلة تحت قبول الرّجز والسّخط الذي أمر به العلى بغتة. وبعد ذلك نجت كأنّها بقوّة قادرة وافتها من العلاء، واختلستها من يد الشّرطة، وزجتها في ميناء الحياة والنّجاة”.

البابا فرنسيس يؤكد حزنه لوفاة الأمير فيليب وتعازيه القلبية للملكة اليزابيث والعائلة المالكة

البابا فرنسيس: لنطلب نعمة أن نصبح شهودًا للرحمة

منظمة “جسر إلى” تشدد على ضرورة الحفاظ على رسالة زيارة البابا فرنسيس إلى العراق

الأب ميلو: “فرح الحب” رسالة محبّة من البابا إلى العائلات

البابا فرنسيس يدين أعمال العنف في كولومبيا ويؤكد قربه من المتألمين

البابا فرنسيس وعبادة القربان المقدّس

الإيمان هبة تريد أن تكون مرغوبة ومحبة تريد أن تكون محبوبة

البابا فرنسيس: الصلاة من أجل الآخرين هي أول طريقة لكي نحبّهم وهي تدفعنا إلى القرب الملموس

البابا فرنسيس: “اغتنموا كل فرصة لكي تكونوا شهودًا لفرح الرب القائم من بين الأموات وسلامه”

‫شاهد أيضًا‬

في عيد الرّحمة الإلهيّة… يا يسوع، أنا أثق بك!

هو الأحد الأوّل بعد الفصح المجيد، أحد كرّسه البابا القدّيس يوحنّا بولس الثّاني عام 2000 لع…