‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

محاضرة للأب عبّود حول العمل الاجتماعي ودوره الوطني

لبيت الدعوة الكريمة من المركز الإسلامي عائشة بكار لإلقاء محاضرة حول العمل الاجتماعي ودوره الوطني. بداية، شكرت الدكتور محمد النفي وكل الأشخاص المسؤولين لدعوتهم الكريمة، والتي تعتبر علامة على الشراكة الوطنية التي تجمعنا. تحدثت عن العمل الاجتماعي الذي يكمن في خدمة كل إنسان، وخاصة الفقير، وكيف أن العمل الاجتماعي يشمل جميع مكونات الإنسان وجميع مكونات الأوطان. فالأوطان بدون البشر تكون صحراء، وكلنا لدينا دعوة لخدمة كل إنسان.

ولأننا نؤمن بالله، نؤمن بأن الخدمة الاجتماعية تكون لوجه الله، وأننا ندخر حسناتنا في السماء. وأشرت إلى أن العمل الاجتماعي يجب أن ينطلق من مبادئ أساسية هي قبول الإنسان والعمل على نموه. نحن لا نعمل الخير كي يحبنا الله، وإنما نعمل الخير لأننا نعلم أننا محبوبون من الله. وبما أنني حاضر هنا باسم الكنيسة الكاثوليكية التي أنتمي إليها، فإنني أود أن أقدم العمل الاجتماعي كما تطرحه الكنيسة الكاثوليكية في كتاب عقيدتها الاجتماعية.

تناولنا النقاط التالية: الإنسان وحقوقه، وأشرت إلى بعض الانتهاكات التي يتعرض لها الأشخاص في لبنان. تحدثنا عن الأسرة التي هي خلية المجتمع الحيوية، وما نتعرض له من مبادئ غريبة لا نعرفها في مجتمعاتنا. تحدثت عن قدسية العمل البشري وكيف نساهم في تأمين العمل للأشخاص. لكننا كجمعيات خيرية، لا نعمل على تعليم الناس الكسل عن طريق تقديم المساعدات دون العمل.

كما تناولنا دور الجماعة السياسية التي يجب أن تكون أكثر فاعلية في خدمة الإنسان. تحدثنا عن البيئة وتوجيهات البابا فرانسيس حول ضرورة اهتمامنا جميعاً بالمنزل المشترك بيننا. وأخيراً، تحدثنا عن السلام وحضارة المحبة، والسلام الذي يملأ القلوب ويبدأ منها، وكيف يجب علينا أن نعيش المحبة ونعطيها للآخرين.

كانت هناك مداخلات ومشاركات وأسئلة، وشكرنا الجميع على هذه المحاضرة.

‫شاهد أيضًا‬

الخميس التاسع من زمن العنصرة

سفر أعمال الرسل 19-29.23-40:35  يا إِخوتي، في ذَلِكَ ٱلوَقْت، حَدَثَتْ بَلْبَلَةٌ كَبيرَةٌ…