أكتوبر 27, 2021

مريم أم الله… رفيقة الأطفال والشّباب في رعيّة مار شربل- شيواوا

تيلي لوميار/ نورسات

طوال شهر تشرين الأوّل/ أكتوبر، كان أطفال رعيّة القدّيس شربل المارونيّة في شيواوا- المكسيك وشبابها يصلّون، بحماس وفرح وبمحبّة كبيرة لوالدة الإله، المسبحة الورديّة، وذلك في حدائق الرّعيّة بجانب تمثال مار شربل الّذي وضعوا في يديه مسبحة عملاقة، حاملين في موكب صورة عذراء غوادالوبي، شفيعة المكسيك، مرنّمين ومسبّحين الله بشفاعة العذراء مريم.

وللمناسبة، قدّم الأطفال والشّباب الصّلاة على نيّة مسيرة السّينودس الّتي افتتحها البطريرك المارونيّ مار بشارة بطرس الرّاعي يوم السّبت.

هذا ورفعوا صلواتهم من أجل الإرساليّات في العالم في يومهم العالميّ الّذي احتُفل به الأحد تحت شعار “لا يمكننا التّوقّف عن الحديث عمّا رأيناه وسمعناه” (أعمال الرّسل 4، 20)، موجّهين أفكارهم بشكل خاصّ نحو إرساليّات في الشّرق الأوسط.

‫شاهد أيضًا‬

عيد مار شربل المعترف

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 8 : 28 – 39 يا إِخوتي، نَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ اللهَ ي…