‫الرئيسية‬ قراءات روحية مزار العذراء سيدة لورد في فرنسا ينظم أول زيارة حج عالمية عبر الانترنت… 16 تموز
يوليو 15, 2020

مزار العذراء سيدة لورد في فرنسا ينظم أول زيارة حج عالمية عبر الانترنت… 16 تموز

موقع أبونا

قبل أكثر من 160 عامًا، وتحديدًا في سنة 1858، ظهرت مريم العذراء إلى فتاة فرنسية تدعى برناديت سوبيرو، في بلدة لورد الصغيرة، عند سفوح جبال البيريني. وسرعان ما أصبح الموقع مكانًا لظهورات مريميّة عدّة. ومنذ ذلك الحين، وعلى مرّ العقود والسنوات، أصبح المزار محجًا لملايين الأشخاص، فيما تم الإبلاغ عن آلاف من معجزات الشفاء والارتداد.

في هذا العام 2020، كانت “لورد” فارغة تقريبًا. فلأول مرّة في تاريخها، تم إغلاق المزار المريمي أمام الحجاج، نتيجة تفشي وباء كوفيد-19. وعلى الرغم من إعادة فتحه اليوم، إلا أن تدابير الوقاية الصحية تعني أن عددًا محدودًا جدًا من الحجاج يمكنهم زيارة المزار.

واستجابة لهذه الأوضاع، ينظم مزار العذراء سيدة لورد زيارة حج افتراضية لكلّ العالم، يوم الخميس 16 تموز الحالي، بالتزامن مع تذكار ختام ظهورات العذراء للقديسة برناديت. ومن المتوقّع أن يشارك فيه ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم، من على شاشات التلفزة وأثير الإذاعات، والانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المتعددة، مجتمعين “تحت علامة الرجاء والتضامن”.

وسيتضمن البرنامج الذي يمتد من الساعة 7:00 صباحًا وحتى 10:00 مساءً (بتوقيت فرنسا)، سلسلة من القداديس والدورات والصلوات، بعدّة لغات (المسبحة الورديّة باللغة العربيّة الساعة 12:30 بعد الظهر). هذا وسيتم بثّ برنامج تلفزيوني من المغارة، من الساعة 4 وحتى 6 مساءً، يشارك به شخصيات دينية وعلمانية يقدّمون فيه شهادات حياة حول دور مزار لورد في حياتهم. وستتركز هذه الخبرات على مواضيع كالتضامن والأخوّة والإلتزام والعون والرجاء والبحث عن المعنى في الحياة، بينما ستساعد الموسيقى الحيّة ومقاطع الفيديو الأرشيفية والتقارير في توضيح رسالة المزار على نحوٍ أفضل.

‫شاهد أيضًا‬

“ستَقومُ أُمَّةٌ على أُمَّةٍ… ومَملَكَةٌ على مملَكَةٍ…”

الاحد ٢٧ أيلول ٢٠٢٠ الاحد الثاني بعد عيد الصليب ” ستَقومُ أُمَّةٌ على أُمَّةٍ… ومَمل…