أكتوبر 16, 2021

مع المسيح، بالصّلاة والمحبّة…

تيلي لوميار/ نورسات - ماريلين صليبي

تعلّمنا القدّيسة تيريزا ليسوع أنّ الصّلاة ليست لكي نختبر أشياء غير عاديّة، وإنّما لكي نتّحد مع المسيح. وأعمال المحبّة هي العلامة على أنّ هذا الاتّحاد هو حقيقيّ.”

هذا الكلام جاء بقلم البابا فرنسيس على موقع تويتر، كلام يصوّب تصرّفاتنا، ببوصلة من القدّيسة تريزيا ليسوع.

المحبّة هي أساس تحرّكاتنا في هذه الحياة التي يشوبها الفساد. محبّة الآخرين على الرّغم من كلّ اختلافاتنا، محبّة القريب والبعيد، الفقير والغنيّ، الأسود والأبيض… المحبّة هي سلاح جبّار بوجه الكراهيّة والتّكبّر والأذيّة والحقد والغيرة والنّميمة والبغض. المحبّة وردة فوّاحة بطيب عبير السّلام والرّجاء والأمل والطّمأنينة.

الصّلاة ليست لكي نختبر أشياء غير عاديّة، بل لنتمسّك بعطايا الله بصورة دائمة، لنتّحد بمحبّته، لنستقي من وداعته، لنغمر حنانه، ونغرق بسلامه. الصّلاة تقوّينا وتحمينا وتحيطنا بالقوّة والإيمان.

لنسير إذًا بحسب وصيّة الحبر الأعظم، على درب الصّلاة والمحبّة، فنكسب على غرار القدّيسة تريزيا ليسوع مكانًا مباركًا إلى جانب الله والقدّيسين.

‫شاهد أيضًا‬

إليكم قصة كيارا بيتريلو

ترجمة موقع ابونا : خادمة الله كيارا كوربيلا بيتريلو، الأم الشابة المبتسمة التي توفيت بسبب …