أكتوبر 7, 2021

مليون طفل يصلّون المسبحة الورديّة في الثّامن عشر من الجاري

تيلي لوميار/ نورسات

كما في كلّ عام، يصلّي مليون طفل من كلّ أنحاء العالم المسبحة الورديّة، في الثّامن عشر من ت1/ أكتوبر، رافعين صلاتهم من أجل السّلام والوحدة في العالم.

سيصلّي الأطفال في عائلاتهم ورعاياهم ومدارسهم كعائلة، الأمر الّذي سيعزّز الوحدة في الكنيسة وبين الشّعوب، مكوّنين عائلة واحدة عبر الحدود، متّحدين بالصّلاة.

وتأتي هذه الصّلاة هذا العام تزامنًا مع سنة مار يوسف، وهي تهدف إلى إحياء الإيمان بقوّة الصّلاة، وتدعو لتذكّر بكلمات سيّدة فاطيما الّتي تؤكّد أنّ صلوات الأطفال والثّقة بالمسيح من الممكن أن تغيّر العالم حقًّا وتهزم الشّرّ وتحقّق السّلام.

وكما يشير المبادرون إلى هذه الصّلاة العالميّة: عون الكنيسة المتألّمة، فـ”من الصّلاة ينمو الحبّ لله والجار، المسبحة تفتح قلوبنا للمساعدة الملموسة للمضطهدين والمحتاجين والفقراء”.

‫شاهد أيضًا‬

السفير البابوي في دمشق: الظروف غير مواتية لعودة اللاجئين السوريين

أبونا وفاتيكان نيوز – السفير البابوي في دمشق: الظروف غير مواتية لعودة اللاجئين السور…