ديسمبر 19, 2019

من حردين المهد … إلى كفيفان القداسة

تيلي لوميار - نورسات

على درب القدّيس نعمة الله كسّاب الحردينيّ، حمل شبيبة Clan JPII الخبز والخمر والماء، وقدّموها قرابين قدّاس العيد يوم السّبت.

ببركة الأب المرشد ريمون عبدو والأب شربل طراد، انطلقوا باكرًا من حردين حاملين مصابيحهم “مسابحهم”، والبرشان والخمر والماء، تقادم قدّاس العيد، عابرين كفرحلدا وبساتين العصيّ ونهر الجوز وداعل وحلتا وبقسميّا، وصولاً إلى كفرحيّ إلى دير مار يوحنّا مارون حيث كانت استراحة في مطرانيّة البترون ولقاء مع راعي الأبرشيّة المطران منير خير الله، ومن بعدها إلى الوجهة الأخيرة ضريح القدّيس الحردينيّ للاحتفال بقدّاس العيد مع رهبان الدّير وجمهوره.

وللمناسبة، ترأّس المطران خير الله قدّاس العيد مقدِّسًا القرابين المحمولة من حردين، يعاونه المونسنيور بيار طنوّس ورئيس الدّير الأب بطرس زيادة.

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

“لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

بيان بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس حول العنف الحالي في القدس الشرقية

البابا فرنسيس: إنَّ الدعوة المسيحية هي نضال وقرار بالوقوف تحت راية المسيح

البطريركية اللاتينية تدين العنف ضد المصلين في القدس واقتلاع السكان من بيوتهم في الشيخ جراح

‫شاهد أيضًا‬

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

كان بونيفاسيوس من روما، قيما لامرأة رومانية شريفة وغنية اسمها أغلايس، عاشا معًا زمانًا حيا…