نوفمبر 30, 2020

من ممثّلة لعبت دور قدّيسة.. إلى راهبة!

ماريلين صليبي - Noursat نورسات

هي دولوريس هارت، الممثّلة الأكثر شهرة في هوليوود قديمًا، التي تخلّت عن الجاه من أجل الإيمان..

عرفت دولوريس الفنّ وهي تشقّ سنّ الرّشد، فكان وجهها البديع ملكًا على الشّاشات وسيّدًا في الأفلام السّينمائيّة، إلى جانب أسماء كبيرة في عالم التّمثيل.

مخطوبةً تستعدّ للزّواج، لعبت دولوريس أدوارًا كثيرة بحرفيّة عالية، غير أنّ دورًا فريدًا طبع حياتها متوّجًا إيّاها بالإيمان.

هو دور يجسّد حياة القدّيسة كلير الأسيزيّة الذي دفع دولوريس إلى أن تترك كلّ شيء وتتبع المسيح.

إذ وفي لقائها البابا سان جون الثّالث والعشرين في إيطاليا أثناء التّصوير، قدّمت نفسها إليه قائلة: “أنا دولوريس هارت، ألعب دور القدّيسة كلير”، ليجيب البابا: “لا، أنتِ القدّيسة كلير!” وأمام هذا الكلام، لم تتصوّر دولوريس نفسها سوى عروسًا للمسيح..

هي خطوة أصدمت رفاقها وأهلها وخطيبها والوسط الفنّيّ كاملًا، لتبرّر دولوريس قرارها بثقة وإيمان ومحبّة لا مثيل لها: ” لو سمعتم ما سمعته، لكنتم تخلّيتم عن كلّ شيء وتبعتموه أيضًا!”

من التّمثيل إلى الرّهبنة، تحوّلت مسيرة دولوريس.. مسيرة تؤكّد مرّة جديدة، أنّ مع المسيح يسقط الجاه وتضمحلّ الشّهرة، فالرّبح هو ربح الرّوح والفرح هو فرح الخلاص!

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

أدان بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين ثيوفيلوس الثّالث العنف الّذي يمارس ضدّ المدنيّين في ا…