سبتمبر 30, 2021

من هو شفيع المترجمين؟

تيلي لوميار/ نورسات

هو واحد من أهمّ علماء الكنيسة المسيحيّة الأولى، هو شفيع المترجمين في يومهم العالميّ، هو القدّيس جيروم.

إشتهرت جهوده في ترجمة الكتاب المقدّس إلى اللّغة اللّاتينيّة، متميّزًا باعتكافه لأعوام طويلة بهدف الانتهاء من أعماله.

لم يكتفِ بهذا فحسب بل قضى حياته كلّها يدرس القواعد والبلاغة والفلسفة رغم كلّ الصّعاب.

أصيب القدّيس جيروم بألم شديد في جسده ولازمه طويلًا لكنّه أخفى سرّه عن الجميع. ألم سببه حلم تمّ فيه جلده بفظاعة، حلم تعهّد بعده بعدم قراءة الأدب الوثنيّ والتّحوّل إلى ناسك متّحد بالعلم والصّلاح والخير والعمل الدّؤوب.

لكثرة اتّزانه وتطوّره في العلم والمعرفة، أصبح جيروم سكرتيرًا للبابا آنذاك، وانكبّ على كتابة بعض المقاطع لشرح الكتب المقدّسة، قبل أن يستقرّ في بيت لحم حيث فارق الحياة وانضمّ إلى قافلة الشّهداء.

بعيده المبارك، نستذكر مترجمي العالم، ليكونوا مثل جيروم، أمينين وصادقين في ترجمة كلّ المستندات والوقائع، متّحدين بالبِرّ والعلم والمعرفة.

‫شاهد أيضًا‬

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان افتتاح حديقة عامة في البترون…

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان وبالتعاون معMiddle East worriorz clubوبلدية البترون وجمعية …