يناير 17, 2019

ميريام كانت تجمع المال من أجل مركز السرطان…لكن الموت سبقها!

المصدر: موقع جديدنا

نشر مركز سرطان الأطفال عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” قصة طفلة  تُدعى “مريم” كانت تقاوم مرض السرطان، لكنّها تعبت وسلّمت روحها، وبعد وفاتها تركت بصمة إنسانيّة وتناقل رسالتها عددٌ من الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي. 

وبحسب المركز فإنّ الطفلة مريم كانت تجمع المال خلال فترة علاجها في “حصّالة نقود”، وكانت تنوي أن تتبرّع بالمبلغ الذي تجمعه للمركز، بعد انتصارها على المرض، لكنّها لم تتمكّن من تحقيق ما رغبت به، إذ إنّ الموت كان أسرع. 

وأضاف المركز في منشوره على “فيسبوك” والذي يظهر رسالة كُتبت بخطّ مريم قبل وفاتها أنّه تلّقى الرسالة والحصّالة اليوم من والدَي الطفلة، اللذين كانت الدموع تملأ عينيهما، عندما تحدثا عن خسارتهما لابنتهما، وأيضًا عن أسباب افتخارهما بها، فقد كانت جميلة وجعلتهما يتذكران بكل لحظة كم هي استثنائيّة. 

 والجدير ذكره أنّ “مريم” كتبت الرسالة المؤثرة قبل أيام من وفاتها، وكانت تعلم أنّها سترحل وأنّ أيامها الأخيرة باتت معدودة، إلا أنّها لم ترغب بوداع الحياة من دون أن تكتب بخطّ يدها كلماتها الأخيرة، التي شكرت فيها المركز على رعايتها وقالت إنّ المبلغ “هو جزء بسيط كُنت أوفره لأتبرع به بعد الإنتهاء من علاجي، لكن شاء القدر أن أفارقكم قبل أن أتبرّع به لكم”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

إنجيل اليوم: “ويُبْغِضُكُم جَمِيعُ النَّاسِ مِنْ أَجْلِ ٱسْمِي. ومَنْ يَصْبِرْ إِلى النِّهَايَةِ يَخْلُصْ…”

الله الآب… “بيّ الكّل”

إنجيل اليوم: “إِشْفُوا المَرْضَى، أَقِيْمُوا المَوْتَى، طَهِّرُوا البُرْص، وَٱطْرُدُوا الشَّيَاطِين…”

البابا فرنسيس يعبر عن قربه من شعب ميانمار

البابا فرنسيس: لنطلب نعمة الإيمان الذي لا يتعب أبدًا من طلب الرب، وطرق بابه، والصراخ إلى قلبه

البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية

إنجيل اليوم: “أَجَل، إِنَّ نِيْري لَيِّن، وحِمْلي خَفِيف…”

المطران أوربانتشيك: علينا محاربة الإتجار بالبشر باقتصاد شجاع، والاستثمار في البشر بدلاً من الأرباح

البابا فرنسيس يستقبل رئيسة جمهورية جورجيا

‫شاهد أيضًا‬

إنجيل اليوم: “ويُبْغِضُكُم جَمِيعُ النَّاسِ مِنْ أَجْلِ ٱسْمِي. ومَنْ يَصْبِرْ إِلى النِّهَايَةِ يَخْلُصْ…”

الثلاثاء ٢٢ حزيران ٢٠٢١ الثلاثاء الخامس من زمن العنصرة “ويُبْغِضُكُم جَمِيعُ النَّاس…