يناير 2, 2024

ميناسيان مع بداية العام الجديد: علينا أن نتعالى عن مصالحنا وأنانيّتنا وأن نبني وطننا بالتّكافل والتّعاضد

ميناسيان مع بداية العام الجديد علينا أن نتعالى عن مصالحنا وأنانيّتنا وأن نبني وطننا بالتّكافل والتّعاضد

تيلي لوميار/ نورسات

وجّه كاثوليكوس بيت كيليكيا للأرمن الكاثوليك البطريرك روفائيل بيدروس الحادي والعشرون ميناسيان، مع بداية العام الجديد الّذي يتزامن مع يوم السّلام العالميّ، رسالة إلى رعاة ومطارنة وأساقفة أبناء وبنات الكنيسة الأرمنيّة الكاثوليكيّة أينما حلّوا في بلاد الوطن والانتشار قال فيها:

“أيّها الإخوة، اليوم طوينا عامًا وها نحن نستقبل عامًا جديدًا مليئًا بالآمال والنّشاط، نتطلّع معها إلى بناء أنفسنا من جديد وتقييم ذواتنا، فحبّذا ننسى الحقد والكراهيّة، وتعمّ المحبّة في قلوب عائلاتنا ومجتمعاتنا.”  

أضاف: “هذه النّوايا الصّالحة تطالعنا بالعام الجديد مع بدء يوم السّلام العالميّ الّذي يعطينا فرصًا جديدة لنعيش الرّحمة والنّعمة الإلهيّة، ونكسر جليد الأنانيّة والمخاوف الّتي تشغل بالنا في وطننا لبنان والشّرق الجريح وسائر البلدان الّتي ترزح تحت وطأة الحروب، والدّمار، والأزمات الماليّة الوطنيّة والسّياسيّة.

فحبّذا هذا العام الجديد يعزّز فينا مفهوم المغفرة والمصالحة لينتهي وقت الفشل وليبدأ وقت العمل والبناء، ونكافئ بعضنا البعض على الجهود البنّاءة لكي تدوم النّعم ويعمّ السّلام، ونبني مشاريع تثمر خيرًا وتوظّف الطّاقات البشريّة لتفادي معضلة الهجرة وغيرها من المصائب الاجتماعيّة.

نعم يا إخوتي وأخواتي الأحبّاء، علينا أن نتعالى عن مصالحنا وأنانيّتنا لتسود المحبّة فيما بيننا، علينا أن نبني وطننا بالتّكافل والتّعاضد، محافظين على قيم عائلاتنا بالامتثال بالعائلة المقدّسة هكذا نصل للسّلام الحقيقيّ.”  

وإختتم رسالته قائلاً: “وأخيرًا أنتهز الفرصة مرّة أخرى لأدعوكم إلى روح الوطنيّة الّتي إن كنّا أمينين عليها استحقّينا يوم السّلام، وشاركنا في السّلام العالميّ. هكذا نكون قد حقّقنا آمالنا في هذه السّنة الجديدة محافظين على حقوق الجميع وخاصّة حقوق المحرومين والضّعفاء منّا.

‫شاهد أيضًا‬

“الله يسير مع شعبه” موضوع اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين ٢٠٢٤

“الله يسير مع شعبه” موضوع اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين ٢٠٢٤ – Vatic…